اقتصاد

السعودية تنظم أول مؤتمر دولي للتعدين بآسيا وإفريقيا

أعلنت وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية عن تفاصيل وأهداف برنامج مؤتمر التعدين الدولي الذي سيُعقد خلال الفترة من 11 إلى 13 يناير 2022 بمدينة الرياض.

ويناقش المؤتمر، الذي يعد الأول من نوعه حول قطاع التعدين بدول الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وإفريقيا، جملة من الموضوعات، تشمل واقع ومستقبل التعدين في المنطقة والعالم، ومساهمة مشاريع التعدين في تنمية المجتمعات، واستعراض إمكانات وفرص القطاع في المملكة والإقليم.

وسيشارك في فعاليات المؤتمر، وفقا لبيان صحفي، أكثر من 2000 شخص من أكثر من 100 دولة، وأزيد من 150 من كبار المستثمرين العالميين، و 100 متحدث دولي بارز، بينهم عدد من الوزراء المعنيين بقطاع التعدين، وقادة الاستثمار التعديني على مستوى العالم، بالإضافة إلى قادة القطاعات المالية، ورؤساء كبرى شركات التعدين الدولية.

ويؤسس هذا المؤتمر، الذي تعتبره الوزارة من أهم الأحداث التي أقيمت في تاريخ التعدين في المملكة العربية السعودية، لتفاهمات وشراكات طويلة الأمد في هذا المجال، أخذا بعين الاعتبار ما تشير إليه التوقعات من ازدياد الطلب على المعادن في المستقبل بمقدار سبعة أضعاف نتيجة التحول الكبير إلى استخدامات الطاقات النظيفة. كما سيكون المؤتمر منتدى عالمي ا لتبادل الخبرات والتجارب حول قطاع الثروة المعدنية، كونه يعتبر اللبنة الأولى على طريق إنشاء صناعة تعدين حديثة تستند إلى التقنيات المتقد مة، والاستثمار المسؤول، والتنمية المستدامة.

وستبدأ أول أيام المؤتمر في 11 يناير، باجتماع الطاولة المستديرة للوزراء المعنيين بقطاع التعدين، والذي سيتضمن عروض ا تقديمية ونقاشات حول الموضوعات الإقليمية والدولية حول القطاع ومستجدات تنميته وتطويره من كافة الجوانب التنظيمية والتقنية.

وست عقد ورشة عمل “التعدين في يوم” مع ورش عمل أخرى، وحلقات نقاش متنوعة ست سل ط الضوء على القضايا المهم ة، بما في ذلك جذب الاستثمارات، ودور التكنولوجيا والبيئة والاستدامة، وغيرها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *