رياضة

تأكيدا لما نشرته “مدار21”.. الزلزولي يوجه رسالة مشفرة إلى “الأسود”

تأكيدا لما نشرته “مدار21” بخصوص إصرار نجم برشلونة الإسباني، عبد الصمد الزلزولي، على حمل قميص “أسود الأطلس”، اختار صاحب الـ20 ربيعا نشر صورة بقميص “أسود الأطلس” في إشارة واضحة لرغبته في الدفاع عن ألوان المغرب مستقبلا.

ونشر الزلزولي صورة عبر خاصية “الستوري” بحسابه الشخصي بمنصة “إنستغرام” وهو يرتدي قميص المنتخب الوطني، في إشارة واضحة إلى أنه لم يختر تمثيل المنتخب الإسباني، وفق ما أكده مصدر مقرب من عائلة اللاعب في وقت سابق.

ونفى مصدر مقرّب من عائلة الزلزولي لـ”مدار21″ كل ما تداولته بعض الصحف المغربية عن اختيار ابن مدينة بني ملال لـ”لاروخا” بدل المغرب، مؤكدا أن “ما يروج في الإعلام يضر اللاعب أكثر مما يرفع معنوياته”، مشددا على أن “الحقيقة أن الزلزولي لم يدر ظهر للمنتخب الوطني قط”.

وأوضح مصدرنا أن النجم الصاعد في صفوف “البلوغرانا” لم يرفض تلبية الدعوة لتمثيل المنتخب المغربي، وإنما أجّل القرار لأسباب متعلقة بمسيرته الكروية مع العملاق الإسباني.

وقال بهذا الصدد: “الحقيقة أن الزلزولي وقع توّا عقدا مع الفريق الرديف لبرشلونة يمتد لثلاث سنوات، السنة الأخيرة سيمضيها مع الفريق الأول، ولأنه يتوفر على الموهبة وتألق بشكل كبير في الفترة الأخيرة أصبح رسميا مع الفريق الأول، والنادي يحتاجه الآن، وهو يحتاج للتجربة والخبرة في هذه اللحظة من مساره كروي، لهذا اختار البقاء لتطوير مستواه أكثر”.

ورفض المصدر المقرّب من عائلة الزلزولي كل الأخبار التي تُحاك في الفترة الأخيرة حول اختيار اللاعب الشاب للمنتخب الإسباني، قائلا “الزلزولي يحلم بشيئين، الأول حمل قميص الفريق الأول لبرشلونة، والثاني تمثيل المنتخب المغربي، وعندما تلقى الدعوة من المنتخب غمرته الفرحة لكنه تفاجأ في الآن ذاته، وأحس أنه في الوقت الحالي لن يستطيع تقديم ما يريده ويتمناه مع المنتخب، ولكن حلمه في حمل ألوان المغرب ما يزال قائما”.

وأضاف المتحدث ذاته “حتى عائلته، تشكر رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، والناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، على هذه الثقة التي وُضعت في اللاعب، ويؤكدون أن حلم عبد الصمد هو حمل قميص المنتخب الوطني، وما يتم تداوله عن اختيار إسبانيا كلام فارغ”، يشدد مصدر الجريدة.

ويذكر أن الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، وجّه الدعوة إلى عبد الصمد الزلزولي للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا، بيد أن صاحب الـ20 ربيعا فضّل البقاء رفقة برشلونة الإسباني، من أجل المنافسة على مكان رسمي مع الفريق الأول، سيما أن المدرب الجديد للفريق، تشافي هيرنانديز، يضعه ضمن خططه لإعادة بناء القلعة الكتالونية، لعوّضه بطارق التيسودالي، مهاجم فريق غينت البلجيكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.