تربية وتعليم

وزارة التعليم العالي توقع اتفاقية شراكة لرقمنة التعليم

في سعي منها إلى رقمنه التعليم وإدماج التكنولوجيات الرقمية في المجال الأكاديمي والعلمي، أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عن توقيعها لاتفاقية شراكة مع شركة “هواوي” الصينية، وذلك بحضور بعض رؤساء الجامعات ومسؤولين عن الوزارة.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وجيري تشوي، المدير العام لهواوي المغرب، إلى إرساء أسس شراكة مبتكرة عام-خاص وإلى تعزيز المهارات في المجالات التكنولوجية والرقمية لدى الطلبة من أجل تيسير ولوجهم لسوق الشغل.

ويتجلى ذلك، من خلال إنشاء 70 أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في أفق 2025، وتطوير برامج للتكوين والإشهاد لفائدة الطلبة والأساتذة والأطر الإدارية والتقنية، وكذا إحداث “جائزة التميز” لفائدة الطلبة المتفوقين في ميادين الاتصالات والشبكات.

وبحسب بنود الاتفاقية، فسيتم كذلك دعم مشاركة الطلبة في المسابقات الدولية ذات الصلة بالتكنولوجيات الرقمية، وتنظيم ندوات وورشات لتبادل الخبرات والتجارب.

وفي معرض كلمته بالمناسبة، قال عبد اللطيف ميراوي إن “هذه الشراكة تندرج في إطار تفعيل توصيات التقرير العام حول النموذج التنموي الجديد وتنفيذ خارطة الطريق التي تبنتها الوزارة وفقا للالتزامات المتضمنة في البرنامج الحكومي 2021-2026 الرامية إلى وضع الطالب في صلب الأولويات. وذلك عبر تسخير التعاون بين القطاعين العام والخاص لتزويد الجامعة المغربية بمنصات لبناء القدرات، وتطوير المهارات العرضانية لدى طلبتنا وتحسين قابليتهم للتشغيل”.

وفي نفس السياق، أعرب الوزير على أن “وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار تسعى إلى جعل هذه الشراكة الاستراتيجية مع هواوي نموذجا لتوطيد الجسور بين المنظومتين الأكاديمية والاقتصادية من أجل خلق قيمة مضافة بالجامعات ومؤسسات التعليم العالي وتعزيز قدرات الطلبة في جميع أنحاء المغرب وتيسير إدماجهم في سوق الشغل”.

من جانبه، أكد جيري تشوي أن “هواوي تولي اهتماما خاصا لنقل المعرفة والكفاءات في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات بين مختلف الفاعلين في المنظومة التعليمية والبحثية”، مشيرا، في نفس الصدد، أن “الرؤية الاستراتيجية للمؤسسة ترمي إلى تعزيز هذه الكفاءات وإرساء تعليم ذي جودة في المغرب من خلال برامج مختلفة في المجال الرقمي التي نعمل على تطويرها”.

وعلى هامش مراسيم التوقيع على اتفاقية الشراكة بين الوزارة وهواوي، ترأس عبد اللطيف ميراوي وجيري تشوي حفل اختتام وتسليم جوائز برنامج التكوين “بذور من أجل المستقبل” في نسخته الثالثة والذي يهدف إلى دعم تنمية وتطوير المواهب في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدى الشباب. وعرفت النسخة الحالية من هذا التكوين، المنظم من 29 نونبر إلى 6 دجنبر 2021 بالدار البيضاء، مشاركة 36 طالباً متميزاً يمثلون مختلف الجامعات الوطنية، حيث تلقوا من خلاله دروسا نظرية في مجال الشبكات والاتصالات، بالإضافة إلى أنشطة ثقافية ولغوية موازية.

كما عرف الحفل تتويج الجامعات ومؤسسات التعليم العالي وأطر التدريس والطلبة الحاصلين على مهارات معتمدة من “أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات”، والتي تم، في إطارها، تكوين أزيد من 5000 طالب وإشهاد ما يربو عن 1400 طالب في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتقنيات المتطورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.