فن

فنانون ينددون بقرار هدم مقهى “الفن السابع” ويطالبون بالتراجع عن هذا القرار

حُكِم على مقهى “الفن السابع” الذي يعدّ من الرموز الثقافية في مدينة الرباط، بالإعدام، بعدما صدر في حقه حكم قضائي يقضي بإفراغه ودخل حيز التنفيذ قبل أسابيع.

وندّد مجموعة من الفنانين المغاربة بقرار إغلاق مقهى الفن السابع بمدينة الرباط، معتبرين إياه قرارا مجحفا في حق معلمة تاريخية، من بينهم الفنان سعيد باي، الذي قال في مقطع فيديو: “وصلني خبر إغلاق مقهى الفن السابع، التي تعد رمزا لمدينة الرباط ومتنفسا للعديد من سكان الرباط وزوارها وفضاء يلتقي فيه مجموعة من الفنانين”، مشيرا إلى أنه بدوره أجرى به سابقا مجموعة من اللقاءات الصحفية، مضيفا “نرغب جميعنا في أن يبقى مقهى الفن السابع مفتوحا في وجه العموم لأنه رمزا لمدينة الرباط”.

وبدورها، عبّرت الفنانة ماجدة بنكيران عن أسفها الشديد تجاه القرار الذي صدر في حق مقهى “الفن السابع” قائلة: “تشهد مدينة الرباط  مؤخرا إزالة مجموعة من المعالم والأماكن التي تحمل ذاكرة تاريخية، وتحمل علاقة وجدانية لدى مجموعة من المواطنين والزوار إلى جانب عدد من الفنانين، ويعد من الأماكن التي تربطني به علاقة خاصة سواء على مستوى مهنتي أو في علاقتي مع زملائي”، مبرزة أنه المكان والفضاء الذي يلتقي فيه العديد من الفنانين، من الأسف أن يُنسف هذا المكان.

أما سعيدة باعدي فقد قالت في مقطع فيديو: “خسارة أن نفقد مقهى الفن السابع لأننا نعتبره جميعا ملتقى لمجموعة من المبدعين والفنانين والأجانب الذين يستمتعون بالأجواء الآمنة والجميلة ببلادنا ووطننا الحبيب، لأجله نناشد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لإيقاف نسف هذا المكان”.

وقال الفنان محمد الجم في مقطع آخر: “منذ شهر تفاجأت كما تفاجأ مجموعة من الفنانين والمثقفين والسياسيين من خبر إغلاق مقهى ‘الفن السابع’، إذ طرحنا العديد من الأسئلة لمعرفة سبب الإغلاق إلى أن أكد لنا صاحبه أنه تقرر نسف المقهى بصفة نهائية”.

وأضاف الجم: “حقيقة، هذا خبر مؤلم للغاية، وشيء مؤسف أن نسمع عن مكان يؤثث مدينة الرباط، فضاء جميل فيه كل مواصفات الراحة وحسن الاستقبال والجو المريح الذي يستقبل مجموعة من المغاربة من مختلف ربوع المملكة المغربية ليلتقوا بعدد من الفنانين من رواد المقهى لأخذ الصور التذكارية برفقتهم”.

ويذكر أن مصدر من داخل جماعة الرباط في اتصال مع جريدة “مدار21″، إن إغلاق فضاء الفن السابع جرى وفقا لحكم قضائي يقضي بالإفراغ بسبب ثبوت ملكية أرضه لصالح أحد الأشخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *