سياسة

دبلوماسي مغربي يمسك الإدارة العامة لمفوضية الاتحاد الإفريقي

تولى الدبلوماسي المغربي فتح الله السجلماسي أعلى منصب غير انتخابي في تراتبية مفوضية الاتحاد الإفريقي بعد تعيينه مديرا عاما للمفوضية.

والمدير العام للمفوضية منصب جديد تم إحداثه في ختام القمة الاستثنائية الحادية عشرة لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في نونبر 2018، في إطار الإصلاح الهيكلي لمفوضية الاتحاد الإفريقي.

وتم اختيار الدبلوماسي المغربي “في أعقاب عملية انتقاء قام بها الاتحاد الإفريقي، من ضمن مجموعة كبيرة من المرشحين رفيعي المستوى وعلى أساس معايير الشفافية والاستحقاق والكفاءة”، وفقا لوكالة المغرب العربي للأنباء.

وسيتولى الدبلوماسي المغربي بهذا التعيين قيادة الحكامة الشاملة لهياكل مفوضية الاتحاد الإفريقي، وضمان التنسيق العملي بين مختلف قطاعات هذه المؤسسة الإفريقية ومع الدول الأعضاء، فضلا عن مسؤولية الحرص على ضمان الأداء الأمثل للبنية التقنية الإفريقية.

ويأتي هذا التعيين في سياق يتسم بالالتزام المتواصل للمغرب، منذ عودته إلى الاتحاد الإفريقي في يناير 2017، من أجل تنفيذ الإصلاح الشامل للاتحاد الإفريقي وإرساء حكامة إدارية جيدة ومالية داخل هذه المؤسسة.

وتقلد السجلماسي، وهو صاحب مسار دبلوماسي حافل، عدة مناصب وطنية ودولية رفيعة المستوى أبرزها منصب الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *