سياسة

“أزمة صامتة” بين روسيا والمغرب.. ومصدر لمدار21: العلاقات مرتبكة

بعد أيام من تعليق جميع الرحلات بين المغرب وروسيا، بقرار من السلطات المغربية، أعلنت موسكو بدء إجلاء رعاياها من المملكة من خلال رحلات طيران خاصة، وكذا إجلاء المواطنين المغاربة العالقين في روسيا.

وقالت السفارة الروسية في المغرب، إن شركتي إيروفلوت و S7، ستبدأ تنظيم رحلات لإجلاء المواطنين الروس من المغرب، وكذلك لنقل الطلاب المغاربة الذين يدرسون في الجامعات الروسية.

وأوضحت السفارة في تغريدة على حسابها في تويتر، أنه “وبسبب تعليق الرحلات الجوية المباشرة بين المغرب وروسيا، ستنظم شركتا إيروفلوت وS7 رحلات إجلاء من الدار البيضاء وفقا للجدول التالي: الخطوط الجوية إيروفلوت: 9 و16 أكتوبر، وشركة S7 في 10 و17 و24 و31 أكتوبر و7 نونبر”.

ورغم أن البعض اعتبر أن سبب “الأزمة الصامتة” بين المغرب وروسيا، تزايد حالات الإصابة بكورونا في روسيا، إلا أن مصدر ديبلوماسي، أكد لجريدة “مدار21″، أن العلاقات المغربية الروسية “مرتبكة في الوقت الحالي”، مشددا في الوقت نفسه “أن ما تعيشه المنطقة المغاربية من توتر قد يكون سببا في ذلك”.

وأضاف مصدر الجريدة “هناك لقاءات كثيرة بين مسؤولين مغاربة وروس، في الفترة الأخيرة، والمغرب يطمح لحصد مزيد من الدعم في قضية الصحراء، وقد يتم إعلان مستجدات هذه المشاورات في الفترة المقبلة”.

وفي نفس السياق، كان نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية، سيرغي فيرشينين، قد التقى سفير المغرب بموسكو، لطفي بوشعرة، الخميس الفارط،وذلك وفق ما بيان للخارجية الروسية.

وذكر المصدر ذاته، أنه تم خلال هذه المباحثات “تبادل الآراء حول القضايا المطروحة على جدول أعمال مجلس الأمن الدولي”، مع التأكيد على تسوية قضية الصحراء “في أفق بحث المجلس لهذه القضية خلال هذا الشهر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *