صحافة وإعلام

مغربي أمريكي إسرائيلي.. الشرعي يطلق مشروعا إعلاميا “فريدا”

أطلق الإعلامي ورجل الأعمال المغربي أحمد الشرعي تجربة إعلامية جديدة خارج المغرب، يشارك فيها إلى جانبه عدد من الخبراء من الولايات المتحدة وإسرائيل.

واختار الشرعي اسم “جيروساليم ستراتيجيك تريبيون” لمجلته التي تجمع وجهات نظر مغربية وأمريكية وإسرائيلية حول الشؤون الدولية، وستهدف بالأساس، لمنح الفرصة لمجموعة من الآراء حول القضايا التي تقع في قلب سياسة كل بلد، بقلم أكاديميين وخبراء وسياييين.

ووفق ما تم إعلانه، فالشرعي سيكون رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمشروع الإعلامي الفريد، وعيران ليرمان رئيس تحريره، إضافة إلى نواب المجلس الإداري، وهم مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الجنرال جيمس جونز، ومدير الاستخبارات الوطنية للرئيس نفسه، الجنرال جيمس كلابا، مستشار الامن القومي لرئيس الوزراء الاسرائيلي يعقوب عميدرور.

ويضم الفريق أيضا، نائب وزير الدفاع في عهد الرئيس بوش دوف زاخيم، ووزير الطيران الأمريكي خلال ترأس أوباما، ديبورا جيمس، وقائد القوات الأمريكية السابق الأدميرال جيمس فوجو الثالث، ونائب وزير الخارجية المكلف بالشرق الأوسط السفير إريك إيدلمان والنائبة البرلمانية سفيتلوفا.

كما تم تعزيز المجلس الإداري للمجلة، بقائد القوات البريطانية في افغانستان العقيد ريتشارد كيمب، ووزير الخارجية السابق في سنغافورة بيلهاري كوسيكان ووزير العدل الإسرائيلي السابق داني أيالون والوزير السابق زلمان شوفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *