سياسة

البيجيدي يدشن المعارضة بمواجهة مع رئاسة جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب

شهدت جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب، عشية اليوم السبت، مشاحنات ومواجهة بين العدالة والتنمية ورئاسة الجلسة، وذلك بسبب انعدام التباعد وعدم الالتزام باتفاق مسبق يقضي بحضور محدود لجلسة التصويت.

وطلب عبد الله بوانو، عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، نقطة نظام، وقال فيها إنه “بعد افتتاح جلالة الملك للدورة، كان هناك بلاغ للديوان الملكي، يؤكد على أن صحة البرلمانيين هي أولوية”.

وأضاف بوانو مخاطبا عبد الواحد الراضي، الرئيس المؤقت لمكتب المجلس، “عقدتم لقاء مع رؤساء الفرق والمجموعة، وكان هناك اتفاق على أن الحضور لن يتعدى 109 أعضاء داخل القاعة، وهو مقسم بحسب الفرق والمجموعة”، مضيفا “أول شيء يجب القيام به هو التأكد من احترام القرار، أستغرب لعدم احترامه”.

ورد الراضي: “بالفعل اتفقنا على ذلك، لكننا لم نملك أي وسيلة لمنع النواب من دخول البرلمان، والأمر مرتبط بسلوك كل شخص.. وتطبيقا للقانون لا يمكننا فتح النقاش حول ذلك”، وهو ما جعل بوانو يحتج ويطالب بـ”جزاء لكل مخالف”.

وأغلق الراضي النقاش بالتأكيد أن القانون ينص على انتخاب الرئيس الجديد لمجلس النواب كنقطة متفردة للجلسة العمومية، قبل أن يؤشر على بدإ عملية التصويت على رئيس مجلس الغرفة الأولى للبرلمان، الذي فاز به راشيد الطالبي العلمي، مرشح أحزاب الأغلبية بـ258 صوتا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *