فن

أم كلثوم تضيء مسرح محمد الخامس بالرباط بتقنية “الهولوغرام”

أم كلثوم تضيء مسرح محمد الخامس بالرباط بتقنية “الهولوغرام”

ضرب الجمهور المغربي يوم أمس الأحد موعدا فنيا استثنائيا مع كوكب الشرق أم كلثوم، حينما وقفت شامخة وهي تؤدي أشهر أغانيها على خشبة المسرح الوطني محمد الخامس بالعاصمة الرباط، باستخدام تقنية “الهولوغرام”، في استرجاع لذكريات الماضي عندما اعتلت الخشبة عينها قبل حوالي 56 سنة.

ولم يمنع وفاة سيدة الغناء العربي يوم 3 فبراير سنة 1975، أي قبل 49 سنة، جمهورها العاشق لفنها الأصيل بالمغرب من التوافد بكثرة لحفلها، والذي بالرغم من أن معظمه لم يعاصرها إلا أنه يعرفها أغانيها الخالدة جيدا ويحفظ كلماتها عن ظهر قلب.

وفور ظهورها على خشبة المسرح بتقنية “الهولوغرام”، صفق الجمهور بحرارة، لتقوم بغناء أغنية “إنت عمري”، إلى جانب مقاطع أخرى من أغانيها “سيرة الحب” و”لسه فاكر” و”ألف ليلة وليلة” قبل أن تختتم ظهورها في الحفل بأداء أغنية الأطلال.

وبعدما بيعت كل تذاكر الحفل، حسب ما أكده المنظمون، سيقام حفل آخر لأم كلثوم يوم غد الثلاثاء على خشبة مسرح محمد الخامس بالرباط.

وازدادت أم كلثوم أو فاطمة إبراهيم البلتاجي في دجنبر سنة 1898 في قرية طماي الزهايرة في محافظة الدقهلية، في دلتا النيل، مستهلة مسارها الفني في صغرها حينما كانت تنشد التواشيح الدينية مع والدها وشقيقها، إلى أن اكتشفها الشيخان زكريا أحمد وأبو العلا محمد وهما من كبار ملحني الموسيقى العربية في مصر.

وما زالت أم كلثوم، وبالرغم من مرور أكثر من أربعة عقود على وفاتها، أشهر أيقونات الطرب العربي، ويظل صوتها يتردد على نطاق واسع في أرجاء العالم بأسره عموما والعربي خصوصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News