تربية وتعليم

احتقان بكلية الحقوق بالجديدة وانتقادات للعميد بسبب سوء التسيير

احتقان بكلية الحقوق بالجديدة وانتقادات للعميد بسبب سوء التسيير

تعيش كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة على وقع احتقان كبير بسبب انتقادات موجهة لعميد الكلية، متعلقة بسوء التسيير والتخطيط وغياب الحس البيداغوجي عن برمجة الامتحانات.

إثارة الانتقادات المذكورة جاءت في بلاغ صادر عن اجتماع طارئ عقده المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، توصلت جريدة “مدار21” بنسخة منه، للتداول في الوضعية المزرية التي “آلت إليها كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة والناتجة عن سوء التسيير، الذي أفضى إلى حالة من الاحتقان غير المسبوق والتذمر الشديد لدى الأساتذة الباحثين بالكلية”.

وأكدت النقابة، وفق المصدر ذاته، وبعد نقاش مسؤول و مستفيض، تنديدها “بالتصرفات اللامسؤولة لعميد الكلية من خلال إقصائه المتعمد لهياكل المؤسسة في خرق سافر لمقتضيات المادة 22 من القانون 01.00 المنظم للتعليم العالي، معبرة عن استياءها من “الغياب الميداني للعميد و نائبيه أثناء تمرير الامتحانات و تكليف بعض مستخدمي شركة الحراسة بالتجسس على الأساتذة وإحضار  أظرفة الامتحانات إلى قاعة التوزيع”.

واستهجن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي “سوء التخطيط وغياب الحس البيداغوجي أثناء برمجة الامتحانات حيث تم إقحام الكلية، بشكل استثنائي عن باقي مؤسسات الجامعة، في دوامة النظام القديم والنظام الجديد، مما ساهم في هدر الزمن الجامعي و ضعف التحصيل العلمي لدى الطلبة”.

وتابع المكتب المحلي أن ذلك ساهم أيضا في “إثقال كاهل الأساتذة الباحثين بكم هائل من ساعات الحراسة ( بمعدل سبعة أيام من الثامنة صباحا إلى السادسة مساء في الدورة العادية فقط، منها خمسة أيام متواصلة)، ناهيك عن المدة غير المعقولة لعملية تصحيح الأوراق التي تتجاوز في حالات عدة 2000 ورقة امتحان”.

وحمّل المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي العميد مسؤولية “الوضعية المزرية التي آلت إليها الكلية رغم تنبيه المكتب المحلي لهذه الأوضاع”، مناشدا رئيس الجامعة، “الذي نلمس فيه الجدية و المصداقية، بالتدخل العاجل لوضع حد لهذه المشاكل التي تتخبط فيها الكلية”.

ودعا المكتب المحلي الأساتذة الباحثين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة لوقفة احتجاجية، أمام  مقر رئاسة الجامعة، يومه الاثنين 24 يونيو 2024 احتجاجا على سوء التسيير بالكلية، مؤكدا التزامه “بالنضال والدفاع عن حقوق و كرامة هيئة الأساتذة الباحثين وعزمه تسطير برنامج نضالي تصعيدي غير مسبوق في حالة استمرار هذه الوضعية المزرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News