سياسة

بوشعاب يوقف رئيس جماعة منتمي لـ”البيجيدي”

أصدر والي جهة درعة تافيلالت يحضيه بوشعاب، أمرا ولائيا يقضي بإيقاف رئيس جماعة أرفود المنتمي لحزب العدالة والتنمية، على إثر توصله بجواب عن استفسار حول ملاحظات لجنة الإدارة الترابية، كما طال الأمر الولائي نائب الرئيس، حيث تم إيقافه عن مزاولة المهام، مع إحالة ملفهما معا إلى المحكمة الإدارية قصد البث في النازلة .

وأوضح مصدر من داخل جماعة ارفود لـ “مدار 21″، أن الأمر يتعلق بملاحظات حول ملف التعمير، مشيرا إلى أنها ملاحظات عادية جدا تتعلق بالتدبير اليومي للملف وليست مخالفات ذات أثر مالي أو اختلال تعميري.

وبحسب ذات المصدر، فإن ولاية الجهة، لم تقتع بجواب الاستفسار الذي وجهته إلى رئاسة المجلس الجماعي لأرفود، لتقرر التوقيف عن المهام والمنع من استخدام الامتيازات الممنوحة لرئيس المجلس ونائبه، وإحالة القضية إلى المحكمة الادارية بمكناس.

واعتر مصدر قيادي بحزب العدالة والتنمية بجهة درعة تافيلالت، في اتصال مع “مدار 21″، أن هذا التوقيف يندرج في إطار نفس مسلسل التضييق واستهداف على منتخبي “البيجيدي” الذي انطلق منذ تعيين الوالي بوشعاب يحضيه، الذي انتقل في الآونة الأخيرة الى السرعة النهائية مع اقتراب موعد الاستحقاقات الانتخابية.

في غضون ذلك، أصدرت هيئات حزب العدالة والتنمية بجهة درعة تافيلالت، توجيها لعموم أعضاء الحزب بالجهة، أعلنت من خلاله تضامنها المطلق مع رئيس جماعة أرفود ونائبه، معتبرة أن هذا التضامن والمؤازرة لم تبدآ اليوم بل منذ علمها بالتربص بالمعنيين، وبكافة من تعرض للاستهداف والمتابعة.

والتمست الكتابة الجهوية لحزب “البيجيدي” بجهة درعة، من كافة الأعضاء تفادي التدوين في الموضوع، “لأن الهيئات الحزبية وهيئات المحامين تشتغل على كل ملف سياسيا وقانونيا بما يخدم كل قضية ولا يشوش عليها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *