رياضة

راموس يودّع ريال مدريد بعد 15 عاما من العطاء

راموس يغادر الريال

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني، مساء اليوم الأربعاء، أن مدافعه الدولي وقائده، سيرخيو راموس، سيغادر صفوفه بعدما أمضى 15 موسما في الدفاع عن ألوان النادي الملكي.

ويعتبر راموس (35 عاما)، الذي ينتهي عقده مع الريال في 30 يونيو الحالي، أيقونة النادي الملكي منذ أن انضم إليه في عام 2005، وقاده لإحراز لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا أربع مرات ولقب الدوري المحلي 5 مرات.

وأكد النادي الملكي في بلاغ أن راموس “سيغادر ريال مدريد، وغدا (الخميس) سيتم توديعه في مؤتمر صحافي” بحضور رئيس النادي فلورنتينو بيريز، ثم أضاف “لقد اتخذ القرار. حاول (المدرب الإيطالي) كارلو أنشيلوتي إقناعه، ولكن راموس أراد شيئا جديدا .”

وأنهى بلاغ الريال أشهر عدة من التكهنات حول مستقبل قائده وإمكانية تجديد عقده، إذ ذكرت وسائل إعلام محلية أن نادي العاصمة اقترح التجديد لمدة عام إضافي مع تقليص راتبه بنسبة 10 في المائة، فيما كان المدافع يرغب بالتجديد لمدة عامين.

وعانى راموس في الموسم المنصرم من كثرة الإصابات، وتحديدا في فخذه الأيمن وعضلة الساق اليسرى وكوفيد-19 وأخيرا في العضلة الخلفية لفخذه الأيسر، ولم يخض سوى 5 مباريات منذ بداية 2021، ولم يتم الإعلان عن الوجهة المستقبلية لراموس حتى الآن.

ولعب راموس طيلة الموسم المنصرم 21 مباراة في مختلف المسابقات، وهو أدنى عدد له من المباريات خلال 15 موسما قضاها في رحاب النادي.

وكان راموس في قائمة اللاعبين للمباراة الأخيرة للريال أما فياريال في “الليغا”، لكنه اكتفى؛ من دون أن يلعب، بمشاهدة خسارة فريقه للقب الدوري المحلي لصالح جاره اللدود أتلتيكو مدريد.

وانتقل القائد الأبدي للريال إلى ملعب “سانتياغو برنابيو” في عام 2005 قادما من إشبيلية، فارضا نفسه كأحد أنجح اللاعبين في تاريخ النادي، حيث تعدت أهدافه المائة برغم أنه يلعب في الدفاع.

وخسر راموس مركزه في المنتخب الوطني الإسباني، إذ كان أبرز الغائبين عن نهائيات كأس أوروبا 2020 بعد استبعاده المفاجئ عن القائمة النهائية المشاركة حاليا في البطولة القارية المؤجلة من الصيف الماضي بسبب فيروس كورونا.

ويحمل راموس الرقم القياسي لعدد المباريات الدولية مع “لاروخا”، إذ لعب 180 مباراة، وسجل 23 هدفا، وهو ثامن أفضل هداف في تاريخ المنتخب، كما دافع عن ألوان إسبانيا في أربعة مونديالات و3 نهائيات لكأس أوروبا، إضافة إلى لعبه دورا بارزا في فوز المنتخب بمونديال 2010 في جنوب إفريقيا وبـ”اليورو” عامي 2008 و2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *