رياضة

البدراوي: أُنفق من مالي الخاص لإنهاء عقوبة المنع من التعاقدات والكتلة الأجرية للرجاء تصل 250 مليونا

قطع رئيس الرجاء الرياضي، عزيز البدراوي، وعدا لجماهير الفريق بإنهاء عقوبة المنع من التعاقد مع أي لاعب خلال الميركاتو الشتوي الجاري، كاشفا أن إدارة النادي أنهت جميع النزاعات الدولية التي استند عليها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في عقوبته.

وقال البدراوي في تصريح لبرنامج “مارس أطاك” على إذاعة “راديو مارس”، إنه تفاجأ منتصف الأسبوع الفارط بقرار من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يمنع الفريق من التعاقد أو استعارة أي لاعب أو تسجيل أي لاعب جديد، ما يعني منع الفريق حتى من تجديد عقود لاعبيه الحاليين، موضحا أن قرار جامعة الكرة جاء بعد مراسلة  من الرجاء أوضح فيها خطة حل النزاعات المتراكمة.

وتابع رئيس “القلعة الخضراء” أن رد جامعة الكرة بعثر أوراقه سيما بعد تعاقده مع وكرياء الوردي ثم نوفل الزرهوني، إضافة إلى الاستمرار في مفاوضات مع مهاجم إفريقي يلعب في الدوري الفرنسي.

وأوضح المتحدث أنه التقى بفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رفقة المسؤول على مراقبة مالية الأندية ووضعوا خارطة طريق يجب على إدارة الفريق الأخضر السير عليها لرفع عقوبة المنع، لأنه “من الصعب أن تعاقب الرجاء اليوم بناء على تدبير قديم، وأن تعاقب البدراوي اليوم على مديونية في وقت أقوم بفك هذه النزاعات، لأنه عندما جئت للرجاء ليست هناك أي دعوة جديدة ضد الفريق، كل ما هناك هو نزيف وأقوم بتجفيف.. المشكل الوحيد هو للاعب الليبيري بيتر ويلسون، وإذا فاز بنزاعه أنا من سيسدد من مالي الخاص”.

البدراوي الذي تحدث بثقة عن إنهاء عقوبة من المنع من التعاقدات، أكد أنه سيسدد “كل الأحكام في المنازعات وسيتعاقد مع لاعبين خلال الميركاتو الشتوي الحالي”، معللا ذلك بالقول: “لو لم أكن قادرا على ذلك ما كنت سأوقع للزرهوني يوم أمس وقبله الوردي، ولن أستمر في مطاردة لاعب إفريقي في فرنسا”.

وكشف رئيس الرجاء أنه باشر إجراءات تصفية الأحكام والنزاعات موضوع الإيقاف، وأوضح قائلا “شكلت خلية، ووجدنا الحل، أمس أرسلنا مبلغ 60 ألف دولار أمريكي لفريق كابانغو، وأيضا الدفعة الأولى التي اتفقنا عليها مع فابريس نغوما، وبهذا أكون قد أغلقت النزاعات الدولية، وكان هذا شرط رئيس الجامعة”، مضيفا ‘ثم بدأنا في النزاعات الوطنية، وسددنا قسطا من المبالغ الذي قمنا بجمعه من مبادرة ‘الرجا معانا’ رغم أنه غير كاف”، مؤكدا أنه يضخ من ماله الخاص.

وفي هذا السياق، نفى عزيز البدراوي الإشاعات التي تم تداولها أخيرا بخصوص استعادته مبلغ 300 مليون سنتيم من خزينة الرجاء، وأكد أنها مجرد إشاعات وأن مداخيل الرجاء تصرف في حينه على التزامات النادي.

وشدد المتحدث على صعوبة إدارة فريق من حجم الرجاء الرياضي وفي ظرفية صعبة يمر فيها النادي من أزمة مالية، مؤكدا أن الكتلة الأجرية لوحدها للفريق تبلغ 250 مليون سنتيم.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *