أمن وعدالة

عاجل/ رئيس المحكمة الإدارية يأمر بمعاينة ورقة طالبة راسبة بمباراة المحاماة المثيرة للجدل

طالبت الطالبة وفاء أنكاي، بالاطلاع على ورقتها في امتحان بمباراة المحاماة المثيرة للجدل، وذلك على خلفية “شكوك كبيرة تراودها كون غلط مادي تسرب لورقتها”، مؤكدة أنها تعتقد جازمة أنها ملأت ورقة الامتحان بأجوبة صحيحة.

وأصدر رئيس المحكمة الإدارية بالرباط، وبناء على الفصل 148 من قانون المسطرة المدنية، وبناء على المادتيت 7 و 19 من القلنون رقم 41- 90 المحدث للمحاكم الإدارية، أمرا قضائيا بإجراء معاينة الطالبة المذكورة ومقارنتها بنموذج الأجوبة الصحيحة وتحرير محضر.

ووفق الأمر القضائي فإن طلب الطالبة التي فوجئت بعدم ترشيحها للامتحان الشفوي “وجيه ومعلل وليس من شأنه الاستجابة له المساس بالمراكز القانونية للأطراف”.

وأمس الجمعة،أكدت مصادر أن معالجة وزارة العدل لطلبات إعادة التصحيح أوراق امتحان الولوج إلى المحاماة، كشفت عن “عدم وجود تزوير في النقاط”، وذلك في أعقاب الاتهامات التي سبق أن وجهها عدد من “المرسبين” بخصوص شبهات الزبونية والمحسوبية،

وأوضحت المصادر ذاتها، أن عددا ممن رسبوا في امتحان المحاماة توافدوا على مقر وزارة العدل بالرباط، لوضع طلبات إعادة التصحيح لدى لجنة تلقي الشكاوى، قصد التحقق من النتائج التي يعتقد أصحابها أنها مشكوك في سلامتها.

وبلغ عدد الطلبات المتوصل بها، إلى حدود الجمعة، بلغ أزيد من 40 تظلما من هذه الفئة من المرشحين، وفق مصدر من وزارة العدل، بعضها لمرشحين سجلوا تظلماتهم بشكل إلكتروني عبر البوابة المخصصة لهذا الغرض، وأخرى لمترشحين لم يفعلوا ذلك، لكن اللجنة قررت المضي في إجراءات التحقق رغم ذلك.

وأكد المصدر أن بعض هؤلاء المرشحين قدموا من مناطق بعيدة، حيث جاء بعضهم مرفوقا بأحد أقربائه، بينما آخرون كانوا مصحوبين بمحام.

وأوضح المصدر أنه بعدما عرضت على المرشحين أوراق امتحاناتهم، والأجوبة الصحيحة التي يجب أن تكون متضمنة فيها، اقتنعوا بأن رسوبهم في الاختبارات الكتابية “لم يكن مدبرا” وفق تعبير مصدر بوزارة العدل. أي لم يحدث أي تغيير في النقاط بفعل فاعل.

وأورد المصدر أن بعض هؤلاء المتظلمين قدموا ملاحظات معينة حول طريقة احتساب النقاط لدى اللجنة، وجرى تسجيلها.

ووجه عدد من الطلبة “المرسبون” في امتحان المحاماة اتهامات بوجود تلاعبات في نقاطهم، إضافة إلى انتقادات أخرى لتوظيف بعض المسؤولين أقاربهم وعلى رأسهم الاتهامات الموجهة لوزير العدل عبد اللطيف وهبي نفسه حول توظيف ابنه.

ورفع عدد من “الراسبين” في مباراة ولوج مهنة المحاماة شعار “ارحل” في وجه عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، مطالبين بإعفاء من مهامه بسبب “التلاعبات التي شهدتها المباراة” وكذا التصريحات المستفزة التي أطلقها الوزير.

وطالب عدد من خريجي كليات الحقوق، على هامش احتجاج نظم أمام البرلمان، الثلاثاء، بفتح تحقيق في مباراة الولوج لمهنة المحاماة، التي شهدت توظيف نجل عبد اللطيف وهبي، وكذا أقارب عدد من المحامين والأوجه المعروفة.

وطالب المحتجون بإلغاء نتائج هذه الامتحانات، وإعفاء وزير العدل في أقرب تعديل حكومي ممكن، ولمحاسبة المتورطين في هذه الفضيحة محاسبة قانونية.

وعلّق المحتجون بأن تصريحات الوزير وهبي تظهر أن الرجل ليس المكان المناسب، ذلك أنه خرج بتصريحات استفزازية في ظرفية حساسة لا تراعي نبض الشارع، ولا تراعي الشباب الذين يتجرعون مرارة الإقصاء.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

تعليقات الزوار ( 2 )

  1. ع اللطيف وهبي رجل جاء من فراغ ليس له دراسة بمغاربة الوطن والفىات الاجتماعية حتى انه ليسا معاصرا محرد ان يقوم بدور لحيس الكابا فهو انسان في نضري مخادع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *