سياسة

بعد اتهامات بترجيح كفة “مقربين”.. عمدة الرباط: لن أسمح باجتياز الموظفين “الأشباح” للمباريات

غير بعيد عن شبهات التلاعب بنتائج مباراة المحاماة التي أثارت جدلا واسعا، أكدت الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية بالرباط-سلا-القنيطرة التابع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أنها توصلت بمعطيات حول وجود ضغوطات سياسية لترجيح كفة مقربين، خلال امتحانات الكفاءة المهنية، وهي الاتهامات التي رفضتها أسماء اغلالو، عمدة العاصمة، مؤكدة أنها لن تسمح لمن هم محسوبون على “الموظفين الأشباح” باجتياز مباريات الكفاءة.

وطالب المكتب الجهوي للنقابة المذكورة بضمان الشفافية وتكافؤ الفرص في تدبير مباريات الكفاءة المهنية بجماعة الرباط، وذلك في ظل، ما اعتبره، تواتر الأخبار عن تدخلات من أطراف سياسية لترجيح كفة المحظوظين من “العائلة” والمقربين، مؤكدا أنه توصل بمجموعة من المعطيات والوقائع والشكاوى حول تدخلات سياسية قوية للضغط على الإدارة من أجل إفراغ محطة امتحانات الكفاءة المهنية بجماعة الرباط من محتواها التنافسي، وجعلها محطة صورية لتمرير أسماء معينة من “المقربين”.

وعبر المكتب عن قلقه العميق من هذه “الأخبار المتواترة”، والمبنية على عدد من المؤشرات المقلقة الدالة على “التوجه القبلي” المشار إليه، مناشدا والي جهة الرباط- سلا- القنيطرة للتدخل العاجل قصد ضمان شفافية ومصداقية مباريات الترقي المهني بجماعة الرباط، وتدعيم الاحتكام إلى مبادئ المردودية والكفاءة والاستحقاق والنزاهة في الترقية المهنية طبقا للمقتضيات القانونية والتنظيمية المعمول بها في هذا المجال.

وطالب بتكوين لجنة مستقلة لتدبير مباريات الكفاءة المهنية تراعى فيها جميع الشروط التي تأخذ بعين الاعتبار للتراكمات الإيجابية لبلادنا في مسار تقوية، محذرا من أن أي تجاوز أو تمييز في امتحانات الكفاءة المهنية بناء على الزبونية والمحسوبية والولاءات والتدخلات الموجهة، أو العبث بالمساطر المنظمة لها والدفع في اتجاه إعادة انتاج ظروف الترقي المهني لما قبل دستور 2011، لن يمر دون محاسبة بجميع الوسائل التي يضمنها القانون.

وقال المكتب الجهوي، ان الأبواب الموصدة أمام التفاوض المؤسساتي المقنن والمسؤول هو مخالفة صريحة مع المرجعيات الوطنية المؤسسة للحوار الاجتماعي، ولا سيما تلك المنصوص عليها في الفصل 8 من دستور المملكة (… تعمل السلطات العمومية على تشجيع المفاوضة الجماعية، وعلى إبرام اتفاقيات الشغل الجماعية، وفق الشروط التي ينص عليها القانون…)، والتوجيهات الملكية السامية الواردة في الخطاب الموجه للأمة بمناسبة الذكرى الـ19 لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين، والتي جاء في منصوصها: ” بأن الحوار الاجتماعي واجب ولابد منه، وينبغي اعتماده بشكل غير منقطع”.

وأكد أنه يحتفظ بحقه كاملا في اتخاذ الخطوات النضالية الضرورية لتحقيق المطالب المشروعة للموظفين الجماعيين.

ومن جانبها أوضحت العمدة أسماء اغلالو، في تصريح لـ”مدار21″، أن الإمتحان لم يتم إجراؤه بعد، موضحة أن الجماعة طالبت الموظفين بتنقيط من رؤسائهم المباشرين في العمل، مضيفة أن عهد نقطة “20 على 20” انتهى، وأن هذه النقطة حاليا تعطى بشرط المواظبة على الحضور للعمل، مشيرة أنه أنه تم تمكين الموظفين من “جدول وأن يحضرون ويؤدون عملهم سيشهد رؤسائهم في العمل بذلك، ومن لا تتوفر فيه الشروط لا يمكن أن يطلب من رئيسه تنقيط لا يلائم عمله”.

وأوردت العمدة أن الامتحان سيجتازه من يحضرون ويؤدون عملهم، مؤكدة أنه “لا يمكن أن أبدل جهدي في محاربة الموظفين الأشباح، ثم أسمح باجتيازهم امتحان الكفاءة”، مشيرة إلى أن “من يطلق هذه الاتهامات هم المعنيون مباشرة بهذا القرار، وأتحدى من يقول أن العمدة استخدمت الزبونية والمحسوبية، ذلك أن الأغلبية لا أحد منها قام بتوظيف أقاربه ولا أحد منهم يتجرأ أن يفتح مثل هذا الموضوع معي”.

وتابعت العمدة أنها ما دامت تحارب التلاعبات من الطبيعي أن تجد مقاومة، مضيفة أن المتضررين من القرارات هم الذين يخرجون للحديث والانتقاد، وفي المقابل هناك موظفين كثر يشتغلون بجد وهناك من يشتغلون حتى في نهاية الأسبوع، وهناك مجموعة لا تقوم بمهامها.

وأوردت العمدة أن هناك تقدم جيد في محاربة الموظفين الأشباح، موردة أنه تم عزل كل الموظفين المتواجدين خارج أرض الوطن، ويوميا يتم التوصل بطلبات التقاعد النسبي لأن البعض اعتاد على عدم العمل، مشيرة إلى من انتقدوا الخطوة انتقدوها عن جهل ولأن هناك من كان معني مباشرة بهذا النقاش.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *