دولي

الخارجية الصينية: الدول العربية شريك طبيعي بمبادرة “الحزام والطريق”

قالت وزارة الخارجية الصينية، الخميس، إن الدول العربية تعد “جزءا هاما” من حضارة “طريق الحرير” و”شريكا طبيعيا” بمبادرة “الحزام والطريق”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته متحدثة الخارجية الصينية ماو نينغ، في العاصمة بكين.

وأفادت نينغ أن التعاون بين الصين والدول العربية بخصوص مبادرة “الحزام والطريق” أصبح “منظما بشكل أفضل ومثمر بشكل متزايد”.

وأضافت: “تعد الدول العربية جزءا هاما من حضارة طريق الحرير (خط تجاري قديم كانت تسلكه القوافل بين دول العالم) وشريكا طبيعيا لمبادرة الحزام والطريق”.

وأشارت نينغ إلى وجود تعاون بين بكين والدول العربية في العديد من المجالات؛ منها بناء شركات صينية لملعب لوسيل، أحد ملاعب كأس العالم في مونديال قطر 2022، إضافة إلى إطلاق الشحن المباشر للبضائع بين الصين والسودان، والتشغيل التجريبي لأول قطار كهربائي في مصر.

وأوضحت المتحدثة أن الصين نفذت مع الدول العربية أكثر من 200 مشروع كبير في البنية التحتية والطاقة ومجالات أخرى، يستفيد منها نحو ملياري شخص من الجانبين.

وأكدت أن “تعميق التعاون في مبادرة الحزام والطريق سيعود بمزيد من الفوائد على شعوب الدول العربية وبقية العالم”.

وحتى ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وقعت الصين وثائق تعاون مع 21 دولة عربية ضمن مبادرة “الحزام والطريق”، كان آخرها مع الجزائر، الإثنين الماضي.

ومبادرة “الحزام والطريق” الصينية، مشروع بناء طرق ومرافئ وسكك حديدية ومناطق صناعية في 65 بلدا تُمثل 60 بالمئة من سكان العالم، وتوفر حوالي ثلث إجمالي الناتج العالمي.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *