أمن وعدالة

مندوبية السجون توضح ظروف إصابة نزيل بمرض عصبي نادر ومزمن

أكدت إدارة السجن المحلي بواد زم، اليوم الأحد، أن إصابة أحد نزلاء هذه المؤسسة السجنية بمرض عصبي نادر ومزمن ليست لها أية علاقة بظروف اعتقاله.

جاء ذلك في بيان توضيحي لإدارة السجن المحلي بواد زم ردا على مقطع فيديو منشور بأحد المواقع الالكترونية “تدعي فيه عائلة أحد السجناء تعرضه للشلل النصفي” بهذه المؤسسة السجنية.

وأكدت إدارة السجن المحلي بواد زم أن السجين المذكور كان يحظى خلال وجوده بالمؤسسة بالرعاية الطبية اللازمة على يد الطاقم الطبي للمؤسسة، كما تم نقله إلى المستشفى الخارجي أكثر من عشر مرات، وأجريت له العديد من الفحوصات الدقيقة بما فيها الكشف بالرنين المغناطيسي، قبل أن يتقرر إيداعه بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء بتاريخ 7 يونيو 2022.

وخلص البيان إلى أنه قد تبين من خلال الفحوصات الطبية أن إدمان المعني بالأمر على المخدرات والأقراص المهلوسة قبل اعتقاله أثر على جهازه العصبي، مما تسبب له في مرض عصبي نادر ومزمن، دون أن يكون لذلك أية علاقة بظروف اعتقاله داخل المؤسسة السجنية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *