مجتمع

بتهم السب والقذف والتهديد.. صحافيون يجرون “طوطو” إلى القضاء من جديد

تقدم مجموعة من الصحافيين بشكاية ضد مغني الراب طه فحصي، المعروف في الوسط الفني بلقب “الكراندي طوطو”، بعد تعريضهم للتهديد والسب والقذف، ومحاولة الاعتداء عليهم من قبله، وعدد من الأشخاص المرافقين له، في الـ16 من شهر نومبر الجاري في أثناء تغطيتهم لمحاكمته بعين السبع بالدار البيضاء.

ويواجه طوطو حسب الشكاية التي توصلت جريدة “مدار21 بنسخة منها من جديد تهم السب والقذف والتهديد بالتصفية الجسدية، والإهانة، وتسخير الغير للاعتداء، والعنف، رفعها ضده صحافيون عن مواقع العمق المغربي وهسبريس والأنباء تيفي.

ومثل طوطو، الأسبوع الماضي أمام المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، وبالنظر لغياب دفاعه، تم تأجيل القضية إلى دجنبر المقبل، لبدء محاكمته بعدما تمت متابعة في حالة سراح بقرار من النيابة العامة.

وفي الوقت الذي تنازل كل من الفنان عبد الوهاب الدكالي والملحن مولاي أحمد العلوي عن شكايتهما في حق المغني طوطو، واصل محمد التجيني الترافع ضده بعد الاتهامات التي كالها له وتهديده في لايف مباشر.

ويتابع مغني الراب طه فحصي في دعوى قضائية وجهها الصحافي المغربي محمد التيجيني، يتهمه فيها بالسب والقذف والتهديد والقيام بحركات مخلة بالحياء أمام الجمهور.

وأعلنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في وقت سابق توصلها بشكايات من صحافيين ينتمون لست مؤسسات إعلامية، والذين كانوا مكلفين من طرف المنابر الإعلامية التي يشتغلون بها، بتغطية حدث تقديم طوطو أمام النيابة العامة في إطار أطوار محاكمة، يتابعها الرأي العام، ويرتبط مضمون الشكايات بتعرضهم لعنف لفظي من طرف هذا الفنان، وبمحاولة منعهم من أداء مهامهم، وتهديدهم.

وعبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، عن احترامها للحق في محاكمة عادلة، وفي أن المتهم بريء إلى أن تثبت إدانته، معتبرة في المقابل أن من مهام الصحافيين تغطية كل حدث يحظى بمتابعة من طرف الرأي العام، وأن المصورين المهنيين هم جزء لا يتجزأ من جسم الصحافة، ولا تقبل النقابة أي مساس أو تهجم عليهم من المشتكى به.

وعبرت النقابة عن أسفها لتكرار هذه الحوادث، مما يتطلب حماية للصحافيين وخصوصا الصحافيين/ات المصورين/ات المهنيين أثناء تأدية مهامهم، مشيرة إلى أنه اذا كان من حق المشتكى به رفض تقديم تصريح للصحافة، فليس من حقه التهجم على الصحافيين، وتوجيه اتهامات تحملهم مسؤولية ما يقع له.

هذا وأعلنت النقابة، عن تضامنها الصريح مع الزملاء الذين تعرضوا لهذا الإعتداء غير المقبول، وتعلن دعمها لهم في كل الخطوات التي يقترحونها لرد الاعتبار لهم. وتدين ما صدر عن الفنان المعني بواقعة الإعتداء غير المقبول والمبرر قانونيا وأخلاقيا.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.