رياضة

“عقوبة” تطال رونالدو بعد فسخ عقده مع مانشستر

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إيقاف كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد السابق لمدة مباراتين.

ويأتي هذا القرار بعدما ظهر رونالدو في مقطع فيديو وهو يحطم هاتف أحد مشجعي إيفرتون في مباراة أقيمت على ملعب جوديسون بارك وانتهت بفوز أصحاب الأرض على مانشستر يونايتد بهدف دون مقابل.

وفتح الاتحاد الإنجليزي تحقيقا في الواقعة التي حدثت خلال شهر أبريل الماضي.

وقرر الاتحاد الإنجليزي رفض دفاع رونالدو عن نفسه بعد أن اتضح إليهم أن المشجع لم يتسبب في تشكيل خطر على النجم البرتغالي ليتم إيقافه لمدة مباراتين وتغريمه 50 ألف جنيه إسترليني.

رونالدو كان قدم اعتذارا للمشجع عقب نهاية المباراة ودعاه لحضور مباراة في أولد ترافورد.

وقال كريستيانو رونالدو عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام: “ليس من السهل أبدا التعامل مع المشاعر في اللحظات الصعبة مثل تلك التي نواجهها”.

وأضاف: “مع ذلك، يتعين علينا دائما التحلي بالاحترام والصبر وأن نكون قدوة لجميع الشباب الذين يحبون هذه اللعبة الجميلة”.

وواصل: “أود أن أعتذر عن غضبي، وإذا أمكن، أود دعوة هذا المشجع لمشاهدة مباراة في أولد ترافورد كدليل على أهمية اللعب النظيف والروح الرياضية”.

وأعلن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي الثلاثاء أن كريستيانو رونالدو سيغادر النادي “بمفعول فوري” بعد “اتفاق متبادل” بين الطرفين، وذلك قبل يومين من المباراة الأولى للنجم البرتغالي في مونديال قطر 2022.

ويأتي رحيل رونالدو عن يونايتد بعد المقابلة التلفزيونية المدوية التي أجراها الأسبوع الماضي وقال فيها إنه شعر “بالخيانة” من مسؤولي النادي متهمًا إياهم بمحاولة إطاحته وأنه لا يكنّ احترامًا للمدرب الهولندي إريك تن هاغ.

وجاء في بيان للنادي “كريستيانو رونالدو سيغادر مانشستر يونايتد باتفاق متبادل وبمفعول فوري” قبل قرابة ستة أشهر من نهاية عقده.

وتابع “يشكره النادي على مساهمته الهائلة خلال فترتين في أولد ترافورد، حيث سجل 145 هدفًا في 346 مباراة، ويتمنى له ولأسرته التوفيق في المستقبل”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.