سياسة

السفير الأمريكي الجديد يباشر مهامه ويلتقي أعضاء من الحكومة

شرع بونيت تالوار في تولي مهامه رسميا، سفيرا للولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، وذلك بعد وصوله الثلاثاء للمغرب، حسب ما أعلنت عنه سفارة واشنطن.

وكشف سفارة واشنطن أن السفير الجديد يخطط ” للتعامل مباشرة مع الحكومة المغربية والشعب المغربي حول العلاقات الأمنية والتجارية والاقتصادية والثقافية العميقة بين البلدين”.

وقالت السفارة إن تالوار “يتمتع بخبرة عميقة في العمل في مناصب السياسة الخارجية والأمن القومي في جميع أنحاء الحكومة”، مسجلة أنه شغل مناصب رفيعة في وزارة الخارجية والبيت الأبيض ومجلس الشيوخ الأمريكي.

كما شغل سابقا منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية، ومساعدًا خاصًا للرئيس ومديرًا أول في مجلس الأمن القومي، وكبير الموظفين الفنيين في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، حيث كان من كبار المسؤولين، وشغل أيضا منصب مستشار السناتور آنذاك جو بايدن.

ويتمتع السفير تالوار أيضا بخبرة واسعة في العمل على القضايا المتعلقة بشمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وفي أول تعليق له، قال السفير تالوار: “إنني أتطلع إلى العمل كل يوم على تعزيز شراكتنا مع المغرب، أحد أقدم أصدقائنا وأول بلد يعترف باستقلال الولايات المتحدة”. إن التزام الولايات المتحدة والمغرب بدعم السلام والأمن والتنمية في المنطقة – بما في ذلك النمو الاقتصادي المستدام عبر القارة الأفريقية – أصبح أقوى من أي وقت مضى”.

وجدد تالوار التزام بلاده لمواجهة التحديات العالمية، بما في ذلك أزمة المناخ.

والتقى السفير، بعد وصوله للرباط، موظفي سفارة بلاده، حيث عبر عن سعادته بالتعرف إليهم، مشيرا أن “للسفارة فريق استثنائي من موظفي الخدمة العامة يركز على تعزيز العلاقة بين أمريكا والمغرب في جميع المجالات، لا سيما في التزامنا المتبادل بالسلام والاستقرار الإقليميين، ودعم النمو الاقتصادي المستدام في جميع أنحاء القارة الأفريقية”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.