مجتمع

الحكومة توقع اتفاق إحداث تمثيلية مركز تطوير سياسات الهجرة

وقعت الحكومة المغربية والمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة، اليوم الخميس بالرباط، اتفاقا يتعلق بإحداث تمثيلية دائمة للمركز في المملكة.

وسيمكن هذا الاتفاق، الذي وقعه بالأحرف الأولى المدير العام للعلاقات الثنائية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، فؤاد يزوغ، والمدير العام للمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة مايكل سبيندليغر، على هامش مؤتمر النظراء الثالث لبرنامج “يوروميد” للهجرة الخامس، من تعزيز التعاون مع الدول الأعضاء في المركز والشركاء الماليين لإطلاق مبادرات مشتركة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ويتعلق الأمر بالهجرة والتنقل القانوني، وتدبير القضايا المتعلقة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، ومكافحة التهريب بجميع أشكاله الاتجار في البشر، والحماية الدولية، وإدارة الحدود.

ويهم الاتفاق، أيضا، تعزيز التشاور الوثيق والمستمر بشأن تفعيل المبادرات المتخذة في إطار مختلف المنتديات الجهوية للحوار والتعاون بشأن الهجرة، ولا سيما “مسار الرباط”، وتنفيذ أهداف ميثاق مراكش الدولي.

ويهدف إحداث مكتب المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة بالمغرب، من خلال هذا الاتفاق، إلى إنشاء منصة إفريقية لتعزيز التعاون الثلاثي الأطراف مع بلدان أخرى في القارة بشأن المشاريع ذات الاهتمام المشترك، مثل التكوين وتعزيز القدرات، والتواصل والتفكير المشترك في التدبير الإيجابي للهجرة.

وبهذه المناسبة، وصف السيد سبيندليغر هذا الاتفاق بـ “الهام”، م نو ها بإحداث مقر المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة بالرباط مع فريق دولي من أجل تنفيذ عدد من المشاريع بتعاون وثيق مع السلطات المغربية.

وأشار، في هذا السياق، إلى أن هذا المكتب سيمثل منصة للتفاعل المباشر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك المتعلقة بالهجرة، بهدف تقديم الإجابات المناسبة.

وأكد أن “الهجرة موضوع واسع شأنه في ذلك شأن فرص التعاون التي تتيحها هذه الشراكة”، مضيفا أن مقر المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة سيكون حلقة وصل بين أوروبا والمغرب في مجال تدبير الهجرة.

من جانبه، قال يزوغ إن هذا التوقيع يؤكد نوعية وعمق العلاقات التي تربط الشريكين منذ عدة سنوات، معربا عن رغبته في مواصلة هذا العمل المشترك لتحقيق أهداف متعددة، بما فيها تحديد وسائل تنفيذ مختلف خطط العمل والإعلانات المعتمدة.

وفي هذا الصدد، شدد على التزام المغرب بتنفيذ أهداف ميثاق مراكش من أجل هجرات آمنة ومنظمة ونظامية، وأهداف حوار 5 +5، إلى جانب خلاصات هذا المؤتمر، الذي ينعقد يومي 9 و 10 نونبر الجاري بالرباط، بهدف تعزيز سياسة الهجرة في المملكة.

ويهدف هذا المؤتمر، الذي ينظمه المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة، ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بدعم من الاتحاد الأوروبي، إلى تقييم التقدم المحرز في مجال حكامة الهجرة في المنطقة الأورو-متوسطية بعد مرور أربع سنوات على اعتماد ميثاق مراكش، واستكشاف مقاربات جديدة للتعاون الدولي من أجل تدبير فعال ومبتكر ومسؤول للهجرة والتنقل.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.