رياضة

رئيس “الماص”: تلقينا عرضا من ليفربول وسألتقي المدير الرياضي لبرشلونة

كشف إسماعيل الجامعي، رئيس المغرب الفاسي لكرة القدم، أن العملاق الإنجليزي، ليفربول، راسل النادي من أجل إبرام شراكة معه، مؤكدا أنه سيلتقي بالمدير الرياضي لبرشلونة الأسبوع المقبل.

وقال الجامعي في تصريح عقب الندوة التي عقدها أمس الثلاثاء لتقديم مستجدات الفريق الأصفر، إن المغرب الفاسي  تلقى “عرضا من ليفربول الإنجليزي، كما لدينا إمكانية شراكة مع بوردو الفرنسي، وأظن أنه سيأتي لإجراء مباراة ودية معنا نهاية السنة، وسيكون هناك تبادل للتجربة لنجاح الأكاديمية”.

وشدد الجامعي على أن إدارة “النمور” تحاول عقد شراكة هذه السنة، مشيرا بهذا الصدد إلى أنه سيجتمع بجوردي كرويف (المدير الرياضي لبرشلونة الإسباني) الأسبوع المقبل ببرشلونة.

وتأسف رئيس “الماص” على عدم توفر الفريق على بنى تحتية رياضية تخول له عقد شراكات مع أندية عالمية، وقال بهذا الصدد: “نتأسف لأنه تأتي إلينا لجان من فرق من العالم بأسره يريدون عقد شراكات معنا لأنهم سمعوا عن فريق المغرب الفاسي وتاريخه وقاعدته الجماهيرية، ولكنهم لا يجدون مكانا يمثل المغرب الفاسي”، مضيفا “اليوم أتت هذه الفرصة لأن القطعة الأرضية اقتنيت وستدأت مرحلة بناء الأكاديمية، وستكون أمامنا فرصة أن الأندية التي ستأتي إلينا ستتحدث عن أكاديميتنا ومواهبنا، وسنتمكن من بداية العمل الحقيقي ونقوم بشراكات مع الأندية”.

ورفض إسماعيل الجامعي وعد الجماهير بإحراز أي لقب خلال الموسم الكروي الحالي، مبررا ذلك بأنه “سهل الحديث عن الفوز بالألقاب، لكن يمكن أن نبلغ المباراة النهائية ونخسرها، وسنكون آن ذلك بلا لقب” موضحا “المباراة الكبيرة التي سنخوضها هذا الموسم هي تطوير البنية التحتية، وهذا هو أساس أي فريق.. الهدف الأساس بالنسبة لي شخصيا هو البنية التحتية ومنح الفريق مداخيل قارة، وليس فقط الألقاب”.

وأكد المتحدث ذاته أن المغرب الفاسي فاز هذه السنة بفريق متكامل سينافس على المراتب الأولى، متمنيا الحظ للمدرب التونسي، عبد الحي بن سلطان، للعودة بانتصار واحد على الأقل من المبارتين المقبلتين.

وبعد مرور ثلاث جولات من الموسم الجديد، يقبع المغرب الفاسي بالمركز الـ11 إلى جانب الرجاء وأولمبيك خريبكة ونهضة بركان، بنقطة واحدة جمعها من تعادل أمام المغرب التطواني (0-0) في الجولة الأولى وخسارتين متتاليتين في الجولتين المواليتين أمام أولمبيك آسفي (2-1) وشباب السوالم (1-0).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.