دولي

تقديرات رسمية تحدد كلفة إعادة إعمار أوكرانيا

تبلغ تكلفة إعادة إعمار أوكرانيا وإنعاش اقتصادها، نحو 350 مليار دولار، في حال توقف النزاع الدائر بينها وبين روسيا، اليوم، وفق بيان مشترك للحكومة الأوكرانية والمفوضية الأوروبية والبنك الدولي، نُشر الجمعة.

وهذا أول تقييم كامل لوضع الاقتصاد الأوكراني وللأضرار التي نجمت عن النزاع منذ بدء الغزو الروسي للبلاد في فبراير، ويتيح “تبيان الاحتياجات المالية وإيجاد خارطة طريق من أجل إعادة الإعمار” وفق البيان.

والتكلفة أكبر بمقدار مرة ونصف مرة من إجمالي الناتج المحلي الأوكراني المسجل في العام 2021، ويفترض تخصيص نحو ثلثها أي 105 مليارات دولار لتأمين الاحتياجات الأكثر إلحاحا في السنوات الثلاث المقبلة.

وتشمل هذه التكلفة الأضرار التي ألحقتها المعارك بالبنى التحتية والمنشآت السكنية والصناعية، خصوصا في شرق البلاد وجنوبها، وتقدّر بـ97 مليار دولار.

وأورد البيان نقلا عن رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال “لقد أطلقنا بالفعل عملية إعادة الإعمار في المناطق المحررة، لكن عملية إعادة الإعمار هذه تتطلب مقاربة شاملة ودعم شركائنا الدوليين”.

وأشار شميهال إلى أن المرحلة الأولى من إعادة الإعمار كلفتها 17 مليار دولار، يجب توفير 3,4 مليارات دولار منها هذا العام.

وبحسب نائبة رئيس البنك الدولي لشؤون أوروبا وآسيا الوسطى آنا بييردي، تتيح هذه التقديرات “تحديد أولويات الإنعاش بما يمكننا في الوقت نفسه من مواصلة دعم تشغيل الخدمات الأساسية” وفي مقدّمها الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية.

وتحتاج أوكرانيا إلى خمسة مليارات دولار شهريا لضمان استمرار دوران عجلتها الاقتصادية وسط الحرب الدائرة على أراضيها، وفق ما أعلن وزير مالها سيرغي مارتشنكو في مايو.

ومكّنت جهود دولية بذلتها دول مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي من جمع 39 مليار دولار.

والأربعاء اقترحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أن يقدّم الاتحاد الأوروبي مساعدة مالية قدرها خمسة مليارات دولار من أصل تسعة مليارات رصدها التكتّل لهذه الغاية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.