مجتمع

سفير الدومينيكان بالرباط يجدد تأكيد دعم بلاده للمخطط المغربي للحكم الذاتي

جدد سفير جمهورية الدومينيكان بالمغرب، أموري غوستو دوارتي، التأكيد على دعم بلاده للمخطط المغربي للحكم الذاتي بالصحراء.

وأوضح الدبلوماسي الدومينيكي، الذي كان يتحدث خلال الجمع العام التأسيسي للجمعية المغربية للصداقة مع جمهورية الدومينيكان، أن موقف البلد الكاريبي بخصوص قضية الصحراء قد تمت المصادقة عليه على غرار المملكة الإسبانية، مؤكدا أن بلاده تعتبر أن مخطط الحكم الذاتي، الذي اقترحه المغرب يظل “الحل الوحيد العادل وذي مصداقية والمقبول” للنزاع حول الصحراء.

وقال السفير “نغتنم هذه الفرصة لنؤكد مجددا أن بلادنا دعمت موقف المغرب بشأن الحكم الذاتي للصحراء، بالنظر لكونه الحل الوحيد العادل وذي مصداقية والمقبول ضمن الإطار القانوني للأمم المتحدة”.

وأضاف الدبلوماسي أن “إسبانيا تبنت هذا الموقف من قبل، ودعمناه على الفور”، معتبرا أن تأسيس جمعية مغربية للصداقة مع جمهورية الدومينيكان يشكل فرصة مثالية “للإعلان عن هذا الدعم وتجديد التأكيد عليه”.

وقال السفير إن إحداث الجمعية المغربية للصداقة مع جمهورية الدومينيكان (AMARD)، التي انعقد جمعها التأسيسي بمقر إقامة السفير الدومينيكاني، تعد مبادرة “ستعزز الروابط السياسية والاقتصادية والثقافية بين الشعبين الشقيقين”، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا اتخاذ تدابير في سانتو دومينغو لإحداث جمعية مماثلة.

وخلص غوستو دوارتي إلى أن الجمعية المغربية للصداقة مع الدومينيكان ستعمل على المساهمة في تطوير العلاقات الدبلوماسية والأخوية بين البلدين، والجمع بين شخصيات من مختلف القطاعات للتعاون بشأن هدف مشترك، علاوة على تعزيز التعاون في العديد من المجالات.

وكانت جمهورية الدومينيكان، قد جددت، في يونيو 2022 بنيويورك، خلال الاجتماع السنوي للجنة الـ24 للأمم المتحدة (C24)، التأكيد على دعمها لجهود المغرب من أجل حل سياسي ذي مصداقية ومقبول للنزاع الإقليمي حول الصحراء.

وأكد ممثل الجمهورية الدومينيكية في اللجنة الـ24 للأمم المتحدة أن “الجمهورية الدومينيكية تجدد دعمها للجهود التي يبذلها المغرب من أجل التوصل إلى حل سياسي ذي مصداقية ومقبول للنزاع الإقليمي حول الصحراء”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.