سياسة

خاص.. رباح يُنشئ تنسيقات بالخارج ويقترب من إخراج مبادرته لحيز الوجود

كشفت مصادر موثوقة لـ”مدار21″، عن مستجدات مبادرة رواد رابطة “الوطن أولا و دائما” للكفاءات والمبادرات، التي يعتزم الوزير والقيادي السابق بحزب العدالة والتنمية، عزيز رباح، إخراجها إلى حيز الوجود في شتنبر المقبل.

وبحسب المعطيات الخاصة التي حصلت عليها الجريدة، فإن خطوات تأسيس المبادرة المدنية تعرف تقدما كبيرا، حيث تم إنشاء تنسيقيات في كل جهات المملكة، كما تم خلق تنسيقيات في فرنسا وبلجيكا وإسبانيا وهولندا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وكندا وأمريكا، ومجموعة دول الخليج.

وأضافت مصادر الجريدة، أن المبادرة استقطبت كفاءات من مشارب مختلفة، منهم دكاترة وأطباء وتقنيين ومهندسين وباحثين إداريين وقانونيين ومهنيين وجمعويين وفنانين ومثقفين، مؤكدة أنه يجري الاشتغال حاليا مع بعض الأعضاء، لاستقطاب ملتحقين جدد من الدول الإسكندنافية وسويسرا وتركيا وإفريقيا.

وأكد عزيز رباح، في اتصال مع “مدار21″، صحة المعطيات التي تحصلت عليها الجريدة من مصادرها الموثوقة، وقال إن المبادرة التي ينتظر أن يُعلن عن انطلاقها الرسمي في شتنبر القادم، تهدف إلى تأسيس دينامية على الصعيد الوطني، لكي تشكل قوة اقتراحية وتأطيرية للمجتمع والشباب على وجه الخصوص.

وأكد رباح أن الأغلبية الساحقة للملتحقين بمبادرته المدنية التي قرر تأسيسها في أعقاب تجميد أنشطته الحزبية والتفرغ للمجتمع المدني، غير منتمين للعمل الحزبي ولا علاقة لهم بالهيئات الحزبية المغربية، مشيرا إلى أن الملتحقين يتوزعون على المجالات السبع التي تشكل الإطار العام لمبادرة رواد رابطة “الوطن أولا ودائما”.

وتتعلق هذه المجالات، وفق ما أوضح رباح، بالاقتصاد والاستثمار والتنمية المستدامة والثروات الطبيعية والاجتماعية والتعليم والصحة والفن والثقافة، الشباب والتنمية، المرأة والتنمية، التنمية المجالية والقروية والجبلية، لافتا إلى أنه تمت مراعاة اهتمامات كافة الراغبين في الالتحاق بهذه المبادرة الرامية إلى إنشاء إطار جديد ومنفتح ومؤطر بقيم المجتمع المغربي.

وكشفت مصادر “مدار21″، أن لجنة التنسيق المركزية لمبادرة رباح المدنية، تعمل على إعداد الرؤية التوجيهية النهائية، والقانون الأساسي، والبرنامج العام للمنظمة، فضلا عن إعداد الموقع الإلكتروني للمنظمة، واختيار تطبيق إلكتروني للتنسيق والتواصل بين الأعضاء والأرشيف، مسجلة  أن المجموعات المتخصصة السبعة تشتغل على برنامجها العام وبعض الأعمال ذات الأولوية.

وبحسب معطيات الجريدة، فإن رباح يعول خلال مرحلة التأسيس، على التعريف بالمبادرة وإقناع الكفاءات والمؤثرين للالتحاق بالمبادرة، حسب الصفات المحددة سلفا، وكذا التعريف بالأعضاء وتقديم خبراتهم وإنجازاتهم ومجالات عملهم للتعاون بينهم، وتكوين شبكة الكفاءات لتأطير وتوجيه الشباب، وذلك في أفق إعداد الرؤية النهائية والقانون الأساسي والبرنامج العام والبرامج العامة الفرعية والموقع الالكتروني للمنظمة.

ويقول رباح ضمن مبادرته، إنه يسعى إلى إطلاق عمل وطني جماعي مؤطر بالقيم الأصيلة للمجتمع المغربي ومنفتح على القيم الانسانية، وذلك عبر انتقاء كفاءات متعددة نزيهة ومؤثرة، من أجل العمل في إطار جديد و منفتح على القوى والفعاليات الوطنية الجادة والنزيهة، مؤكدا أنها “تطمح إلى جيل جديد من الإصلاحات يعزز روح المواطنة و تماسك المجتمع وقوة الدولة”.

وأوضح رباح، أن تأسيس هذه الرابطة، التي يعول من خلالها على استقطاب أطر وشباب من داخل الوطن وخارجه، يأتي في ظل الحاجة الملحة إلى مبادرات نوعية تستجيب لأولويات النموذج التنموي وتحديات المرحلة والدفاع عن المصالح العليا للوطن، مع ضرورة إطلاق مشروع ثقافي مندمج وجامع بين مقومات الانتماء الوطني وتحولات العصر لتأطير الفئات الاجتماعية خاصة الشبابية.

وبخصوص الأهداف العامة لرابطة “الوطن أولا و دائما” للكفاءات والمبادرات”، فإنها ترمي إلى خلق دينامية جديدة من أجل الاسهام في بناء المواطن الواعي الفاعل والنزيه، وتقوية المجتمع الحي المتضامن والمنيع، بالإضافة إلى تمثين الدولة القوية العادلة والراعية .

كما تهدف مبادرة رباح المدنية، إلى إطلاق برامج توعوية اجتماعية وثقافية واقتصادية وبيئية، وكذا اقتراح ومواكبة الإصلاحات والبرامج الوطنية والمحلية، إلى جانب الترافع ودعم القضايا الكبرى للوطن داخليا و دوليا، والإسهام في تقوية إشعاع الوطن ثقافيا، سياسيا و اقتصاديا، وتأطير وتوعية المواطن بمنهج التوازن بين الحقوق والواجبات، وتقوية الوعي وإطلاق مبادرات بالمناطق والفئات الهشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.