دولي

الحرائق بالجنوب تُجلي 3 آلاف فرنسي

تم اليوم الثلاثاء إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص يقطنون قرى في جنوب فرنسا، بالإضافة إلى سياح، في مواجهة تمدد نيران اجتاحت 700 هكتار على الأقل من الغطاء النباتي لكن لم تتسبب بأي إصابات.

في جنوب فرنسا، امتد الحريق الذي اندلع مساء الاثنين بسبب آلة زراعية في بلدة ماسغرو في منطقة لوزير، باتجاه قرية موستوييجول في منطقة افيرون، حسبما قال مراسل وكالة فرانس برس.

ولم يتطو ر، ظهر الثلاثاء، الحريق الذي اشتعل بفعل الرياح والجفاف. وأضرم عناصر الإطفاء “نيران ا تكتيكية” لإحراق الأعشاب بشكل استباقي لوقف تمد د الحريق.

وأمرت السلطات بإخلاء قرية موستوييجول. وتم إجلاء الأشخاص الذين أ بعدوا عن موقع الحريق بشكل احترازي إلى صالات مناسبات ومدارس في قرى مجاورة.

وبدأ الحريق بسبب احتكاك قطعة معدنية من آلة زراعية بقطران شديد السخونة على الطريق، ما تسبب في شرارات. واشتعلت النيران في جزء من طريق، وفق ا لعناصر الإطفاء.

واتصل المزارع الذي كان يقود الجر ار بنفسه بفرق الإنقاذ، قبل أن يبدأ باستخدام المياه من خزانه لمحاولة إخماد النيران. واتصل أيضا بعدد من المزارعين الذين أتوا لمساعدته.

استأنفت طائرات القاذفات المائية، التي تمت تعبئتها الاثنين، مناوباتها عند قرابة الساعة السابعة صباح ا بالتوقيت المحلي (05,00 بتوقيت غرينتش)، بحسب شهود.

وذكرت الإدارة المحلية أن أكثر من 600 عنصر إطفاء من عدة مناطق انتشروا في الموقع.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.