جهويات

تزنيت تخلّد الذكرى الـ68 لليوم الوطني للمقاومة

نظمت النيابة الإقليمية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بتزنيت، عدة أنشطة تخليدا للذكرى الـ68 لليوم الوطني للمقاومة وذكرى استشهاد البطل محمد الزرقطوني.

وفي هذا الصدد، حضر عامل إقليم تزنيت، حسن خليل، الأنشطة المخلدة لهذا اليوم الذي يقترن أيضا بالذكرى الـ66 للوقفة التاريخية لبطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له محمد الخامس، على قبر الشهيد إكبارا لتضحيات وبطولات شهداء ملحمة الاستقلال والوحدة والدفاع عن المقدسات الدينية والوطنية، وذلك بالفضاء التربوي والتثقيفي والمتحفي للمقاومة وجيش التحرير بتزنيت.

وشكل الاحتفاء بالذكرى مناسبة لاستحضار مغازي ودلالات هذا اليوم الوطني، وكذا تضحيات شهداء الكفاح الوطني في سبيل الحرية والاستقلال والوحدة الترابية، وتجسيدا لقيم البرور والوفاء لأرواحهم الطاهرة، بعدما ضحوا بالغالي والنفيس من أجل رفع راية الوطن، ومن بينهم الشهيد البطل محمد الزرقطوني الذي أسلم الروح لباريها يوم الجمعة 18 يونيو 1954، فداء لوطنه ونصرة لقضيته.

وذكرت النيابة الإقليمية للمقاومة وجيش التحرير بتزنيت، أن تخليد هذه الذكرى الذي قدمت حولها محاضرة علمية، يتوخى استلهام الدروس والعبر من الأبعاد الرمزية والدلالات العميقة لهذا الحدث الوطني الذي ما أحوج الناشئة والأجيال الجديدة إلى استيعاب مضامينه ودلالاته حتى تتشبع بالقيم الوطنية الصادقة وتتحلى بفضائل وشمائل المواطنة الإيجابية.

يشار إلى أن حفل تخليد هذا اليوم الوطني هم أيضا زيارة أروقة فضاء الذاكرة التاريخية، والتعريف بإصدارات ومنشورات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بخزانة الفضاء، كما تم تفقد قاعة السمعي البصري والوقوف على أنشطة برنامج “تعلم لتفيد”، إلى جانب تقديم شروحات حول المهام والأدوار التي تقوم بها منصة الشباب التي يحتضنها الفضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.