سياسة

إسرائيل تعتزم استقدام مغاربة للعمل بالبناء والتمريض

تعتزم تل أبيب والرباط، إبرام اتفاق تعاون لاستقدام مغاربة إلى إسرائيل للعمل في قطاعي البناء والتمريض، بحسب ما أفادت به وزارة الداخلية الإسرائيلية الثلاثاء بمناسبة زيارة وزيرة الداخلية الإسرائيلة إيليت شاكيد إلى المغرب.

وقالت الوزارة في بيان إن شاكيد “اتفقت، خلال لقائها مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، على توقيع اتفاقية ثنائية لجلب عمال البناء والتمريض إلى إسرائيل”.

ونقل البيان عن شاكيد قولها “الهدف هو بدء تجربة أولية في غضون شهر لاستقدام عمال التمريض وعمال البناء من المغرب إلى إسرائيل، إضافة إلى خلق روابط جديدة في مجالات التجارة والأمن والدفاع”.

وشاكيد هي رابع وزيرة إسرائيلية تزور المغرب منذ عودة العلاقات بين البلدين برعاية أميركية أواخر العام 2020. على إثر توقيع الطرفان منذ ذلك الحين اتفاقات تعاون في عدة مجالات أمنية واقتصادية وثقافية ورياضية.

في وقت سابق الثلاثاء أجرت شاكيد مباحثات مع نظيرها المغربي عبد الوافي لفتيت، تطرقت خصوصا “إلى التعاون في مجال تحلية مياه البحر والتكنولوجيا الطبية”، كما عرضت “استقدام مغاربة للعمل في قطاع التكنولوجيا الحديثة”، وفق ما أوضح الجانب الإسرائيلي.

وعبرت في مباحثاتها مع وزير الخارجية المغربي “للمرة الأولى عن دعم إسرائيل لسيادة المغرب على الصحراء الغربية”، بحسب بيان وزارة الداخلية الإسرائلية.

وتزامنت زيارة شاكيد للمغرب، التي تستمر حتى الخميس، مع إعلان زعيمي الإئتلاف الحاكم في إسرائيل، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لبيد، الاثنين طرح مشروع قانون لحل البرلمان ما يستدعي بعد ذلك الدعوة إلى انتخابات مبكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.