سياسة | مجتمع

المنصوري تكشف عن دراسة أكثر من 16 ألف طلب للبناء بالوسط القروي خلال 2021

كشفت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، عن دراسة ما يناهز 16 ألف و188 ملفا يهم طلبات الترخيص بالبناء في الوسط القروي خلال الفترة أكتوبر 2021 وأبريل 2022 أي ما يعادل 32.2 في المئة من مجموع الملفات المودعة 66.7 في المئة منها، حيث حظيت بالموافقة دون اللجوء إلى لجنة الاستثناء وتتعلق بقطع أرضية تقل مساحتها عن 1000 متر مربع.

وأوضحت المنصوري، في معرض جوابها اليوم الإثنين على أسئلة برلمانية ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس النواب، أن 78.6 من المئة من الملفات التي حظيت بالموافقة تتعلق بمشاريع بناء داخل المراكز والدواوير، مشيرة إلى أن 80.4 من المئة من طلبات الترخيص بالوسط القروي ترتبط بمشاريع البناء الموجه للسكن الفردي.

وأشارت المسؤولة الحكومية إلى إصدار العديد من الدوريات الموجهة إلى مسؤولي الوكالات الحضرية والمفتشيات الجهوية من أجل تبسيط مسطرة الترخيص بالبناء بالعالم القروي، حيث نصت هذه الدوريات على عدة إجراءات، منها السماح بالنزول عن مساحة هكتار واحد، الحرص على عدم إلزام المواطنين بوثائق تقنية وإدارية غير ضرورية وتحديد مدارات الدواوير غير المغطاة بوثائق التعمير.

وكشفت الوزيرة عن قرب إطلاق قافلة تحسيسية من تنظيم الوزارة مع الشركاء المحليين والمهنيين وذلك لتعميم تطبيق هذه الإجراءات؛ المواكبة في تفعيل المساعدة التقنية والمعمارية وتقديم الدعم لتمكين ساكنة العالم القروي من الحصول على رخص البناء، مؤكدة أنه في إطار التصور الجديد الذي تشتغل عليه الوزارة، سيتم خلق أقطاب داخل الوكالات الحضرية مختصة بتتبع ملفات العالم القروي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.