سياسة

شبيبة الأحرار تواصل مجهودات الدبلوماسية الموازية

واصلت الشبيبة التجمعية مبادرة زيارة التمثيليات القنصلية لدول صديقة وشقيقة، بالموازاة مع المنتدى الجهوي لشباب حزب التجمع الوطني للأحرار الذي نظمته الشبيبة التجمعية بمدينة العيون.

وأوضح بلاغ للفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية أنه بعدما سبق أن زارت قنصليات بمدينة الداخلة، قام وفد مكون من أعضاء الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية وأعضاء من المكتب السياسي للحزب وبرلمانيين وأطر من التجمع الوطني للأحرار ومنتخبون محليون بمدينة العيون بزيارة شكر وتقدير لكل من قنصليات زامبيا، الغابون، بوروندي، وساو تومي وبرينسيبي.

وأبرز البلاغ أن هذه الزيارة شكلت فرصة لشكر القناصلة المعتمدين على المواقف الإيجابية تجاه القضية الوطنية، واعترافهم بمغربية الصحراء ومبادراتهم الرمزية العميقة لفتح قنصليات بمدينة العيون تجسيدا لقوة العلاقات بين هاته الدول وبين المملكة المغربية، وقد شكر شباب الأحرار رؤساء هاته الدول وشعوبها الشقيقة التي تربطنا معهم علاقات تعاون تاريخية.

وفي كلماتهم، يضيف المصدر ذاته، أثنى القناصلة على جهود الملك من أجل تقوية العلاقات بين المملكة المغربية وهاته الدول الإفريقية، كما نوّهوا بالدبلوماسية المغربية التي حققت مكتسبات إيجابية جدا لصالح القضية العادلة للمغرب، وهي مغربية الصحراء، وأشادوا بالجهود التنموية التي تعرفها أقاليمنا الجنوبية وخاصة العيون الساقية الحمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.