دولي

إضراب عام يشل تونس

شل، اليوم الخميس، الإضراب العام الذي دعا إليه الاتحاد العام التونسي للشغل، القطاع العمومي.

وكان الاتحاد قد دعا إلى هذا الإضراب للمطالبة بسحب المنشور عدد 20 الذي أصدرته الحكومة في دجنبر الماضي الذي ينص، بالخصوص، على التقيد بالتنسيق المسبق والحصول على ترخيص من رئاسة الحكومة للتفاوض مع النقابات في الوظيفة العمومية أو المؤسسات والمنشآت العمومية، وكذا لعدم التوصل لاتفاق مع الحكومة للدخول في مفاوضات اجتماعية حول الزيادة في الأجور لسنوات 2021 و2022 و2023.

وسبق للاتحاد أن أعلن أن الاجتماع الذي عقد الاثنين الماضي بين ممثلين عن الاتحاد والحكومة “لم يسفر عن نتائج إيجابية، وبالتالي اتخاذه قرار تنفيذ الإضراب”، وتأكيده أنه سيشمل 159 مؤسسة عمومية منها المطارات والموانئ.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية التونسية في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، عن إلغاء جميع الرحلات الجوية المبرمجة، اليوم بسبب هذا الإضراب.

وأكدت الشركة إلغاء رحلاتها المبرمجة وتأجيلها إلى أيام 17 و18 و19 يونيو الجاري.

وقال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أمام الشغيلة اليوم “نجاح ا ضراب القطاع العام بنسبة 96.22 بالمائة”.

وسبق لوزير التشغيل والتكوين المهني المتحدث باسم الحكومة، نصر الدين النصيبي، أن أكد أن الحكومة ستلجأ، في حال نفذ الاتحاد الاضراب، إلى إجراءات “التسخير” (إجبار موظفين على تأمين الخدمة) لتأمين حد أدنى من الخدمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.