خدمات | رياضة

البدراوي: لست هنا لشراء كرسي الرئاسة ومستعد لمنح الرجاء “رزقي كامل”

نفى الرئيس الجديد للرجاء الرياضي، عزيز البدراوي، أن يكون قد وعد بضخ 4 مليارات سنتيم في خزينة الفريق بمجرد توليه دفة قيادة السفينة الخضراء، مؤكدا أن الفريق يحتاج 6 ملايير ونصف المليار لسداد الديون وأحكام النزاعات، ومشددا على أنه مستعد لمنح الفريق ماله الخاص كاملا دون تردد.

وقال البدراوي خلال الجمع العام الاستثنائي الذي عقده الفريق زوال اليوم (الخميس)، مخاطبا أحد المنخرطين: “هل قلت لك إني سأمنح الفريق 4 مليارات؟، وهناك من قال مليار ونصف، وهناك أيضا من قال إني تحدثت في مشروعي عن كل شيء إلا الأمور المالية”.

وكشف البدراوي أنه بدأ في مساعدة الفريق الأخضر ماليا قبل توليه الرئاسة، وأوضح بهذ الخصوص “بدأت أصرف من مالي الخاص منذ أول أمس، ابتداء من لاعبي الفئات السنية الذين لم تسدد لهم مستحقات المدرسة، مرورا باتصالي بوالي الرباط من أجل فتح المركب في وجه الفريق، انتهاء عند منح الفريق 3 حافلات خاصة بي..”

وشدد الرئيس الجديد للرجاء على أنه يملك رؤية أولية عن الوضع المالي للفريق إذ أكد أنه “لا يمكنني تولي الرئاسة بدون أن أطلع على الوضع عن كثب، لكن لم يكن لي الصلاحية للاطلاع على الحسابات والوضعية الكاملة بعمق أكثر، وأشكر أنيس محفوظ لأنه استقبلني وأعطاني رؤية عامة عن الوضعية المالية”.

وتابع “لكن ما أعرفه أن هناك فجوة مالية تقدر بـ6 مليارات ونصف يجب أن أسددها في الأحكام والديون، وسأفصل في كل هذه الأمور في ما بعد بعدما أصبع لدي الحق في ذلك باعتباري رئيسا للفريق”.

ورد البدراوي على مطلب لأحد المنخرطين، طالبه فيه بوضع شيك يضخ بموجبه قدرا ماليا لمساعدة الفريق، بغضب، وقال لست هنا من أجل شراء رئاسة الرجاء.. أتيت لأعطي للرجاء من دمي ورزقي”، مضيفا “بالرجولة باش جاي ومستعد لأعطي مالي الخاص كاملا للرجاء”.

وانتخب عزيز البدراوي رئيس للرجاء الرياضي، زوال اليوم الخميس، بالإجماع، خلفا لأنيس محفوظ، المستقيل من منصبه، بعد فشله في إخراج الفريق من أزمته المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.