دولي

بريطانيا تُعلن بدء المفاوضات للإفراج عن البريطانيين المحكوم عليهما بالإعدام

قالت وزيرة خارجية بريطانية ليز تراس إنها ستفعل كل ما هو ضروري للإفراج عن البريطانيين المحكوم عليهما بالإعدام في دونيتسك.

وأضافت الوزيرة عما إذا كانت مستعدة لإجراء محادثات مباشرة مع ممثلي جمهورية دونيتسك الانفصالية بشأن قضية البريطانيين المحكوم عليهما بالإعدام “سأفعل كل ما يلزم لتأمين إطلاق سراحهما.. لقد وعدت أسرهما بأنني سأبذل قصارى جهدي لإطلاق سراحهما، لكنني لن أتحدث عن استراتيجيتنا مباشرة.. أفضل طريق هو عبر الأوكرانيين”.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن الجانب البريطاني يفضل أوكرانيا في مفاوضات الإفراج عن أسرى الحرب وليس روسيا التي “ليس لديها تفاعل منتظم معها”.

وكانت الرئاسة الروسية، قد ذكرت أمس الثلاثاء، أن المملكة المتحدة لم تطلب تدخل روسيا لصالح البريطانيين اللذين حكم عليهما بالإعدام من قبل انفصاليين موالين لروسيا في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحافيين: إن السلطات البريطانية “لم تتوجه لروسيا”.

وأضاف خلال مؤتمر عبر الهاتف مع الصحافة: “سيعتمد الأمر بالطبع على طلب لندن لكنني متأكد من أن الجانب الروسي سيكون مستعدًا للإصغاء”.

وكان البريطانيان أيدن أسلين وشون بينر والمغربي إبراهيم سعدون أسروا في أوكرانيا بعد شهرين تقريبا على اجتياح روسيا الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير.

وحكمت السلطات الانفصالية في دونيتسك عليهم بالإعدام في 9 يونيو الجاري بتهمة “القيام بأعمال مرتزقة”. وقال محاميهم إنهم سيستأنفون القرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.