جالية

مطار الصويرة يستقبل أول رحلة جوية قادمة من بروكسيل

حطّت، أمس السبت بمطار الصويرة موكادور، طائرة قادمة من بروكسيل، وعلى متنها مغاربة العالم وسياح أجانب، إيذانا باستئناف الرحلات الدولية على مستوى مطار حاضرة الرياح، بعد أشهر من التوقف بسبب “كوفيد-19”.

وبهذه المناسبة، خصص استقبال بهيج لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج والزوّار الأجانب عند دخولهم لأروقة المطار.

وأجرى المسافرون المغاربة والأجانب، لدى وصولهم، مختلف التدابير الجمركية واستعادوا أمتعتهم بطريقة منتظمة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعمول بها، من حيث ارتداء الكمامات الواقية، والحرص على التباعد الجسدي واحترام التدابير الحاجزية، واستعمال المعقمات والمطهرات الكحولية.

وأكد قائد مطار الصويرة موكادور الدولي بالنيابة، محمد أغجول، أن مطار حاضرة الرياح، شهد، على غرار المطارات الأخرى بالمملكة، تنزيل برنامج لاستئناف الأنشطة المطارية بهدف حماية مستعملي المطارات ومواكبة استئناف حركة النقل الجوي، وكذا توفير تجربة سفر ممتعة وصحية وآمنة.

وأضاف أنه تم، في هذا الصدد، تطبيق منظومة من التدابير الصحية التي تتماشى مع التوصيات الوطنية والدولية، من حيث الالتزام بالتباعد الجسدي (تشوير أرضي، وضع واقيات بلاستيكية بالنقاط التي تعرف تفاعلا مع المسافرين، التحسيس والإعلام) طيلة مسار المسافر، إضافة إلى اعتماد تدابير صحية (موزعات السوائل المعقمة، تكثيف عمليات التنظيف…).

وأشار إلى أن المطار حصل على اعتماد صحي من لدن المجلس الدولي للمطارات، وذلك عقب افتحاص منظومة التدابير الصحية المعتمدة من قبل المطار، والتي تهم جميع الجوانب المرتبطة باستقبال المسافرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *