سياسة

“فوكس” يرفض فتح معبري سبتة ومليلية المحتلتين في ذكرى “اختراق” المهاجرين

عبر حزب “فوكس” اليميني المتطرف في إسبانيا، عن رفضه للموعد المعلن لفتح معبري سبتة ومليلية المحتلتين الذي تم الاتفاق عليه بين الرباط ومدريد.

واعتبر رئيس حزب “فوكس” الإسباني، خوان سيرخيو ريدوندو، وفق ما نقلته وسائل إعلام إسبانية متفرقة، أن اليوم الذي تم اختياره لإعادة فتح المعبرين البريين الحدوديين بكل من سبتة ومليلية، هو “إساءة” من المغرب إلى إسبانيا، على اعتبار أنه يتزامن مع “الذكرى الأولى للاختراق المغربي لسبتة”.

وأشار رئيس حزب “فوكس” في اتهامه، حسب المصدر ذاته، إلى أن 17 ماي من العام الماضي، عندما شهدت سبتة المحتلة على مدى يومين، تدفقات كبيرة للمهاجرين والقاصرين المغاربة، في ذروة الأزمة الديبلوماسية بين الرباط ومدريد بسبب قضية زعيم “البوليساريو” إبراهيم غالي وعلاقتها بقضية الصحراء المغربية، رفض المغرب القيام بـ”مهام الحراسة” على حدود سبتة المحتلة ، مما تتسبب في تدفق غير مسبوق لآلاف من المهاجرين ومن بينهم قاصرون على المدينة المذكورة.

وقال الحزب الإسباني المذكور، أن ما حدث هو “اجتياح مغربي” لمدينة سبتة المحتلة، مجددا مطالبه بفرض قوات أمنية وعسكرية إسبانية على الحدود من أجل التصدي إلى أي “اجتياح” مماثل في المستقبل، وموجها اتهامات عديدة للرباط، تدور رحاها حول “الابتزاز” واستعمال ورقة الهجرة للضغط على مدريد.

وسبق لوزير الداخلية الإسباني، فيرناندو غراندي مارلاسكا، أن أعلن منتصف الأسبوع الجاري، أن المغرب وإسبانيا اتفقا رسميا على إعادة فتح المعبرين الحدوديين البريين في سبتة ومليلية المحتلتين بشكل تدريجي، ابتداء من يوم الثلاثاء 17 ماي الجاري، بعد إغلاق دام أكثر من سنتين بسبب فيروس كورونا والأزمات السياسية بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.