دولي

بروكسل تعلن استئناف المحادثات النووية الإيرانية

أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الجمعة، استئناف المحادثات النووية في فيينا بعد زيارة “ناجحة للغاية” للعاصمة الإيرانية طهران قام بها كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا.

وقال بوريل، للصحفيين قبل اجتماع لوزراء خارجية مجموعة السبع في مدينة “فايسنهاوس” شمالي ألمانيا، إن “هناك إمكانية للتوصل إلى اتفاق نهائي من خلال إعادة المحادثات النووية إلى مسارها، وضمان الامتثال الكامل للمعاهدة”.

ونوّه أن “زيارة “مورا” إلى طهران كانت “ناجحة للغاية، وحققت نتائج أفضل مما كان متوقعا”.

وأضاف أن “المفاوضات توقفت، والآن أعيد فتحها”.

وبدأ مورا الثلاثاء زيارته إلى طهران، واستمرت حتى مساء الخميس، بهدف إجراء محادثات مع المسؤولين الإيرانيين بشأن استئناف المفاوضات بين إيران والأطراف الأخرى في الاتفاق النووي الإيراني.

واتفاق 2015 وقعته إيران مع الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وألمانيا، وكان يفرض قيودا على برنامج طهران للحيلولة دون إنتاج أسلحة نووية، وذلك مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.

وتهدف المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الأوروبي إلى عودة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في مايو/ أيار 2018، وأعادت فرض عقوبات مشددة على إيران لدفعها إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.