رياضة

“الكاف” تصفع الاتحاد المصري وترفض سحب تنظيم نهائي دوري الأبطال من المغرب

صفعت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، الاتحاد المصري للعبة، أمس الخميس بعدما رفضت طلبا منه لاستضافة المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال إفريقيا للموسم الحالي المقررة في 30 ماي الحالي، وثبيتها في المغرب، لكن “الكاف” فتحت الباب أمام العودة إلى نظام الذهاب والإياب في النهائي.

وأكد الجهاز القاري في بيان أنه “تلقى رسالة من وزارة الشباب والرياضة المصرية، تشير إلى طلب الاتحاد المصري لكرة القدم والنادي الأهلي استضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا”، مضيفا أنه “يقدر ويتفهم تماما الشكاوى والمخاوف التي أثارها نادي الأهلي والاتحاد المصري لكرة القدم ويلتزم بمبادئ الإنصاف والعدالة والمساواة بين جميع الأندية والاتحادات الأعضاء”.

وأوضح البيان “مع ذلك، كانت الكاف ملزمة بالالتزام بالقرار الذي اتخذته قيادته السابقة في يوليوز 2019 وتنفيذه، وهو أن نهائي دوري أبطال إفريقيا سيكون من مباراة واحدة، بدلا من النهائي المعتاد ذهابا وإيابا، مشددا على أنه “علاوة على ذلك، فإن الكاف ملزمة أيضا بقواعد الاتحادين الإفريقي والدولي التي لا تسمح بتغيير قوانين المنافسة بمجرد انطلاقها”.

وبخصوص اختيار المغرب لنهائي دوري الأبطال، أبرزت “الكاف” أن “المغرب والسنغال كانا هما البلدان الوحيدان اللذان استوفيا المعايير بعدما طلبت الكونفدرالية الإفريقية من الاتحادات الأعضاء، البالغ عددها 54، تقديم ترشيحاتها لاستضافة نهائي دوري الأبطال. ولم تقدم مصر ترشيحها”.

وأكد المصدر ذاته أن “جنوب إفريقيا ونيجيريا قدمتا وثائق أعربتا من خلالها عن اهتمامهما باستضافة النهائي، لكنهما لم تستوفيا معايير البلد المضيف في ترشيحيهما”، لافتا إلى أن “مصر قدمت ترشيحا لاستضافة نهائي مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية، لكنها لم تف بمعايير البلد المضيف”، مبرزا أن الكونفدرالية الإفريقية منحت بعد ذلك استضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا إلى المغرب، بعد أن سحبت السنغال ترشيحها”.

وفتحت “الكاف” في ختام كلمتها الباب أمام عودة نظام الذهاب والإياب في نهائي المسابقات الخاصة بالأندية، وقالت بهذا الصدد “كما ذكرنا سابقا، هناك مناقشات جارية حاليا داخل الكاف، للعودة إلى نظام الذهاب والإياب في النهائي لتحديد الفائز بدوري أبطال إفريقيا، بدلا من إقامة النهائي من مباراة واحدة”.

وكان الأهلي قرر الثلاثاء المنصرم اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية “طاس” بعد قرار الكونفدرالية الإفريقية الإثنين منح المغرب حق استضافة النهائي.

وطالب الأهلي “الكاف”، في مراسلة بضرورة نقل المباراة النهائية إلى ملعب محايد، مشيرا إلى تطبيق مبدإ تكافؤ الفرص، وذلك بعدما اقترب هو والوداد الرياضي من التأهل للمباراة النهائية.

ويواجه الوداد ضيفه بيترو أتليتيكو الأنغولي عشية اليوم الجمعة بملعب مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء، علما أن مباراة الذهاب بلواندا آلت للكتيبة الحمراء بنتيجة (3-1)، في حين يلاقي الأهلي مضيفه وفاق سطيف الجزائري يوم غد السبت بأفضلية فوزه ذهابا بنتيجة (4-0).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.