دولي

أول محاكمة لجندي روسي بتهم ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا

أعلنت السلطات الأوكرانية، الأربعاء، أن كييف ستبدأ بمحاكمة جندي روسي متهم بالقتل، في أول قضية من نوعها تتعلق بمحاكمة أشخاص متهمين بارتكاب جرائم حرب منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير الماضي.

وقال المدعي العام الأوكراني إن بلاده ستحاكم الجندي المحتجز البالغ من العمر 21 عاما، مضيفًا أنه سيكون أول جندي روسي يُحاكم بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وفقا لما أوردته صحيفة “واشنطن بوست”.

واتهم المدعي العام في بيان الجندي الروسي فاديم شيشيمارين بإطلاق عدة طلقات من بندقية كلاشينكوف من سيارة، مما أسفر عن مقتل رجل غير مسلح يبلغ من العمر 62 عاما في قرية في منطقة سومي شمال شرق أوكرانيا يوم 28 فبراير.

وقال البيان إن الضحية كان يدفع دراجة نارية على جانب الطريق قبل أن يُصاب برصاصة في رأسه “ومات على الفور على بعد بضع عشرات من الأمتار من منزله”.

وأضاف مكتب المدعي العام أن المحققين الأوكرانيين جمعوا “أدلة على تورط شيشيمارين في انتهاك قوانين وأعراف الحرب بالإضافة إلى القتل العمد مع سبق الإصرار”.

وشدد أن الجريمة يمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن 10 إلى 15 سنة أو السجن مدى الحياة. ولم يقدم البيان تفاصيل عن طبيعة الأدلة أو كيف انتهى الأمر بالجندي الروسي في الحجز الأوكراني.

وكان الادعاء العام في أوكرانيا أعلن الأسبوع الماضي أن روسيا ارتكبت ما يقرب من 10000 جريمة حرب خلال الغزو.

ويتهم الأوكرانيون الروس بارتكاب مجزرة في حق مدنيين في بوتشا وبوروديانكا وضواحي أخرى لكييف احتلتها القوات الروسية في مارس قبل الانسحاب منها.

واتهمت الأمم المتحدة الجيش الروسي بارتكاب أعمال “قد ترقى إلى جرائم الحرب” في أوكرانيا منذ الغزو في 24 فبراير، بما في ذلك قصف عشوائي أدى إلى مقتل مدنيين وتدمير مدارس ومستشفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.