جالية

إفطار رمضاني مغربي بإسطنبول

في أجواء مغربية بامتياز، نظمت “مؤسسة المغرب” بتركيا، أمس الأحد بإسطنبول، مأدبة إفطار رمضاني على شرف أفراد من الجالية المغربية المقيمة بإسطنبول وضيوف من تركيا وجاليات أخرى مقيمة بهذه المدينة.

وتوخى الحفل، الذي حضرته كفاءات مغربية مقيمة بإسطنبول من فنانين، رجال أعمال، إعلاميين، ونشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي وطلبة، تقريب أفراد الجالية من أجواء الشهر الفضيل بطابعها المغربي الأصيل التي يفتقدونها في المهجر, وخلق لحظة تواصل يعبرون من خلالها عن مدى تعلقهم بوطنهم المغرب.

وتميزت هذه الأمسية الرمضانية، التي أقيمت بفضاء “دار الضيافة” وهو مطعم يتميز بطرازه المغربي التقليدي وبتقديم أطباق مغربية من كافة جهات المملكة، بتكريم ثلة من الفاعلين المغاربة والأتراك الذين يساهمون في التقريب بين البلدين والشعبين الصديقين.

وتضمن برنامج هذه الأمسية الرمضانية، فضلا عن تقديم وصلات فنية وأغاني وطنية ألهبت حماس الحضور، تقديم شهادات لضيوف من عدة جنسيات، لا سيما من تركيا، فلسطين، ليبيا والولايات المتحدة، عن مدى إعجابهم بالحضارة والثقافة المغربية العريقة، وما تزخر به من مقومات تراث متفرد يجمع ما بين الفن والزي التقليدي والطبخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.