صحة | صحة وجمال

الفلفل الحار..فوائد علاجية عديدة

للفلفل الأخضر الحار العديد من الفوائد المتنوعة للصحة والجمال، إليك أهمها:

إن استهلاك الفلفل الحار يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث يؤدي تناوله إلى دفاع الجسم ضد تطور متلازمة التمثيل الغذائي التي تعتبر أحد أسباب أمراض القلب. كما يخفض الفلفل الحار من مستويات الكوليسترول في الدم. وتم تسجيل تأثيره المضاد للأكسدة أيضًا، مما يؤدي إلى تقليل الالتهاب.

كما أثبت الفلفل الحار فاعليته في علاج التهاب الأعصاب بحسب الأطباء، والتهاب الأعصاب هو الضرر الذي يلحق بالأعصاب الطرفية وغالبا ما يسبب الضعف، التنمل، الألم في اليدين والقدمين ويمكن أن يؤثر علي مناطق أخرى في الجسم، والأشخاص المصابون بالتهاب الأعصاب يشعرون بحرقة في أطرافهم، كما أن 60 إلى 70 % من مصابي مرض السكري يصابون بالتهاب الأعصاب.

وأثبتت العديد من الدراسات أن استخدام العلاجات الطبيعية في العلاج تخفف من ألم الالتهاب والوجع بنسبة كبيرة، ومن بين تلك العلاجات الفلفل الحار. إذ يحتوي الفلفل الحار على الكايين وهو عنصر مسكن طبيعي للألم، يعمل الكايين على تقليل الأوجاع الناتجة عن التهاب الأعصاب، كما يحتوي على الكابسايسين والذي يساعد في تخفيف المادة المسببة للألم.

ويساعد الفلفل الأخضر في الحفاظ على سلامة الأسنان والعظام وتقويتها والحفاظ على صحة الفم بشكل عام، وعلاج بعض أنواع العدوى البكتيرية، مثل القدم الرياضي، وذلك لأن مكوناته تحتوي على مضادة للبكتيريا والفطريات.

وحسب الأطباء، فيحتوي الفلفل الأخضر على مضادات أكسدة قوية للغاية، وكذلك على الكثير من فيتامين أ، وب المركب (خاصة فيتامين ب 6 و ب 9)، وفيتامين ج، التي تعزز جميعها مناعة الجسم.

ويساعد الفلفل في تخفيف الألم والتورم المرتبط باضطرابات العظام الشديدة مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي .

ويلعب الفلفل الحار دورا هاما في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون، وذلك من خلال مضادات الأكسدة والفيتامينات (أ ، ب 9 ، ج).

من الممكن أن يساعد الفلفل الأخضر في الحد من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية بشكل كبير، والسبب هو أنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات وعلى رأسها فيتامين سي.

ويعمل الفلفل على تقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم، وفي نفس الوقت يزيد من نسبة الكولسترول الجيد، الأمر الذي يمتع الشرايين والقلب بصحة جيدة، ويقي الفلفل من خطر الإصابة بالأورام والسرطانات؛ وذلك لاحتوائه على مضادات أكسدة، حيث بينت دراسات وأبحاث أن مركب capsaicin يقضي على الخلايا السرطانية إن وجدت في البروستات.

ويساعد الفلفل على علاج بعض الاضطرابات المتعلقة بالجهاز الهضمي، فمثلا يقضي على بكتيريا المعدة؛ والتي قد ينتج عنها الحرقة والحموضة في المعدة، كما أن الأبحاث تشير إلى عدم إضرار الفلفل بالأمعاء أو ببطانة المعدة، بل ويحميها أيضاً من حدوث الالتهابات الجرثومية.

من فوائد الفلفل، للقولون أنه يعالج الإمساك بشكل فعال، لأنه يحتوي على الماء بنسبة كافية لطرد الفضلات من الجسم، ومن فوائد الفلفل الرومي للقولون أنه يساعد على الحماية من سرطان القولون، ومن فوائد الفلفل الرومي للقولون أنه يعمل على معادلة القلوية والحمضية في القولون والمعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.