أسفار

ملياردير أمريكي يقضي عطلة الصيف بالفضاء

ينطلق الملياردير ريتشارد برانسون اليوم الأحد إلى الفضاء من ولاية نيومكسيكو الأميركية في رحلة يختبر فيها انعدام الجاذبية لدقائق قليلة في مركبة من صنع شركته “فيرجن غالاكتيك” التي أسسها قبل 17 سنة، محققا حلما يراوده منذ فترة طويلة.

ويأمل برانسون في إطلاق قطاع السياحة الفضائية الناشئ، وهو يسعى إلى أن يكون أول ملياردير يصل إلى الفضاء بواسطة مركبة تابعة لشركته الفضائية الخاصة، في سباق مع جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون.

من جهته أعلن منافس آخر لبيزوس هو رئيس شركة “سبايس إكس” إيلون ماسك على تويتر أنه سيحضر عملية الإطلاق الأحد، وكتب في تغريدة توجه فيها إلى برانسون “سأحضر لأراك ولأتمنى لك كل النجاح”.

ولن يكون بيزوس وبرانسون أول من يسافر إلى الفضاء من أصحاب المليارات، فقد سبقهما الأميركي من أصل مجري تشارلز سيموني ومن ثم مؤسس سيرك دو سوليي الكندي غي لاليبرتيه اللذان أمضيا اياما عدة في محطة الفضاء الدولية في 2007 و2009 على التوالي بعدما انطلقا بواسطة صاروخ سويوز روسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.