مجتمع

بنسعيد يستقبل عائلة ميكري ويعبر عن تعاطفه معهم ويعدهم بـ”حل”

استقبل وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد مساء اليوم الجمعة الإخوان ميگري.

وتدارس بنسعيد المشكل الأخير الذي عاشته عائلة ميگري في أفق إيجاد حل باتفاق مع الطرف الأخر وفي احترام تام للقانون.

وعبر بنسعيد عن تعاطفه مع عائلة ميگري مؤكدا أن الأخيرة قدمت الشيء الكثير للفن المغربي ولا يمكن قبول الوضعية التي وصل إليها الفنان محمود ميگري وعائلته.

وسيتم تدارس هذا الملف من جميع جوانبه لإيجاد حل لتجاوز المشكل.

وفي ختام اللقاء، أكد الوزير، أن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للفنانين سترى النور قريبا وستمكن من حل نهائي لمثل هذه المشاكل والتي لا تليق بصورة الفنان المغربي وما قدمه للمواطنات والمواطنين.

وكان الفنان المغربي نصر ميكري، قد ناشد الملك محمد السادس، من أجل التدخل في القضية المتعلقة بقرار إفراغه رفقة أسرته المنزل الذي يقطنون به، منذ ما يقارب 50 عاما، بقصبة الوداية بمدينة الرباط، وذلك حفاظا على الموروث الثقافي للعائلة.

وقال نصر ميكري، في تصريح لجريدة “مدار21″، إن الأخوين حسن ومحمود ميكري اكتريا المنزل المحكوم عليهم الآن بإفراغه منذ سنة 1974، وفي مارس سنة 2009 بيع المنزل مقابل مبلغ قدره 300 ألف درهم لابنة وزير سابق، مشيرا إلى أنهم لم يتوصلوا آنذاك بأي تبليغ، إلا بعد مرور سنة وأربعة أشهر، أي في شهر يوليوز من سنة 2010.

وأكد المتحدث نفسه أن عملية البيع تمت دون علمهم، إذ لم يتوصلوا بالتبليغ في الوقت نفسه، مبرزا أن الوثيقة الخاصة بالتبليغ “لم تشر إلى الإفراغ”، بل ذُكر فيها فقط تغيير مالك المنزل، وأنه أصبح عليهم أداء واجب الكراء للمالكة الجديدة للمنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *