أمن وعدالة

سنتان سجنا نافذا لأستاذ “الجنس مقابل النقط” بسطات.. وهذه تفاصيل الجلسة

قضت محكمة الاستئناف بسطات قبل قليل من مساء يومه الأربعاء بالحكم على أستاذ الإقتصاد (م.م) بسنتين سجنا نافذا على خلفية متابعته بتهمة هتك عرض أنثى.

وكشفت مصادر “مدار21” من داخل قاعة الجلسات بمحكمة الاستئناف اليوم الأربعاء عن تفاصيل الجلسة التي حضرها المتهم في حالة اعتقال، والضحية المتنازلة إضافة إلى ناشط طلابي سابق بصفته مصرحا في محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وأكد مصدر الجريدة أن الضحية قالت كلاما مناقضا لكلامها الأول في محضر الاستماع الذي يتوفر “مدار21” على نسخة منه، إذ أوضحت أنها من تلقاء نفسها قامت بتصوير أستاذ الاقتصاد بشقة بليساسفة بالدار البيضاء.

ونفى المصرح والناشط الطلابي وجود أية عداوة له مع المتهم، إضافة إلى نفي علمه بأن المقصود من شكوى الطالبة هو الأستاذ المعني بالأمر.

وتنازلت، اليوم الأربعاء، الطالبة م.ن. إ عن متابعة الأستاذ م.م، المتهم بالتحرش بها بكلية السطات، قضائيا، وكذا عن المطالب المدنية والتعويض، في ما نسب إليه من متابعة من طرف النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بسطات، بخصوص الملف المتابع فيه من أجل هتك عرضها باستعمال العنف والتحرش الجنسي.

وحسب وثيقة الإشهاد بالتنازل التي توصلت بها جريدة “مدار21″، فإن الضخية “أقرت بوقوع الصلح بينها وبين الطرف المدعى عليه”، مؤكدة “رغبتها في عدم مواصلة إجراءات الدعوى كطرف مدني، إضافة إلى تنازلها عن أي مطالب مدنية”.

وتوصلت جريدة “مدار21” أيضا بصورة لشيك بنكي يُفيد بتلقي الضحية مبلغ مادي قدره 70 ألف درهم، مقابل تنازلها عن القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *