دولي

وزير الخارجية الصيني: لا ننصب الفخاخ لإفريقيا

أكد وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، الخميس من كينيا، أن بلاده لا تبحث عن إيقاع إفريقيا في فخ الديون، وذلك أثناء جولة إفريقية يزور خلالها عدة مشاريع بنبات تحتية تمولها بكين.

وفي مومباسا حيث تمول الصين بناء محطة جديدة في قلب أكبر مرفأ في شرق إفريقيا، أكد وانغ أن القروض المرتبطة بهذه المشاريع تمثل “منفعة متبادلة”، رافضا فكرة أن بلاده تنصب فخا للدول الإفريقية.

وقال للصحافيين “إنها قصة اختلقها أولئك الذين لا يريدون رؤية إفريقيا تتطور”، مضيفا “إذا كان هناك من فخ ، فهو فخ الفقر والتخلف”.

وتأتي جولة وانغ بعد وقت قصير من زيارة أجراها وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في نونبر الماضي إلى القارة السمراء وكانت مخصصة للتصدي لنفوذ الصين المتزايد في إفريقيا.

وتعد بكين  أول شريك تجاري للقارة، مع مبادلات مباشرة فاقت قيمتها 200 مليار دولار عام 2019، بحسب الأرقام الصينية الرسمية.

وتأتي هذه التصريحات في ظل إرادة الصين تعزيز مبادرة الحزام والطريق التي ترعاها والتي كان من آخر ما تحقق فيها توقيع اتفاقية مع المغرب تبسط “خطة التنفيذ المشترك للمبادرة”.

وطرحت الصين مبادرة الحزام والطريق، التي تشير إلى الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الـ21، في عام 2013 لبناء شبكات للتجارة والبنية التحتية تربط آسيا بأوروبا وأفريقيا على طول طريق الحرير القديم، وفقا تعريفها من قبل الإعلام الصيني الرسمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *