أمن وعدالة | مجتمع

محكمة النقض تنهي فصول محاكمة قاتل الطفل عدنان

أصدرت محكمة النقض، قرارا يقضي بتثبيت حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان بوشوف.

قرار محكمة النقض جاء بعد عام تقريبا من قرار محكمة الاستئناف، والتي قضت “بإعدام” قاتل الطفل عدنان، البالغ من العمر 24 سنة، ويشتغل بالمنطقة الصناعية بطنجة.

وأدين المتهم بجرائم “الاغتصاب والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإخفاء جثة وتشويهها، والتغرير بقاصر، وهتك عرضه بالعنف”.

ووفق مصادر مقربة من عائلة بوشوف، فالمحكمة رفضت وبشكل قاطع ملتمسات الطعن التي تقدم بها، دفاع المتهم، وأعلنت تأييد قرار الإعدام الذي أصدرته في وقت سابق محكمة الاستئناف.

وأثارت قضية اختفاء الطفل عدنان جدلا واسعا بالمغرب، إلا أن الشرطة استطاعت فك خيوط القضية والوصول في اليوم الخامس المشتبه فيه، والذي دل رجال الأمن على مكان دفن جثة الطفل الذي لم يتجاوز عمره آنذاك 11 سنة.

وأوضح بلاغ سابق للمديرية العامة أن المشتبه فيه “أقدم على استدراج الضحية إلى شقة بنفس الحي السكني الذي يقطنه الطفل عدنان، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس ساعة استدراجه، ثم قام مباشرة بدفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *