رياضة

رئيس الإنتر: انتقال حكيمي “كان مؤلما”

اعترف المدير التنفيذي لنادي إنتر ميلان الإيطالي، جيوسيبي ماروتا، بأن رحيل الدولي المغربي أشرف حكيمي إلى صفوف باريس سان جيرمان كان “مؤلما”، لكنه كان ضروريا لاستعادة النادي توازنه المالي.

وأكد ماروتا خلال مؤتمر صحفي، عقد اليوم الأربعاء، وخصص لتقديم سيموني إنزاغي، المدرب الجديد للفريق، أن الإنتر كان في “وضع حرج”، موضحا أن “كرة القدم تمر بوضع اقتصادي معقد، لكني أريد أن أوضح أن مؤسستنا استثمرت نحو 700 مليون يورو في إنتر”.

وأضاف “على كل حال، ليس كل من ينفق أكثر يفوز. كان علينا اتخاذ قرارات مؤلمة، مثل بيع حكيمي، لكننا فعلنا ذلك مع التفكير في المستقبل”.

وشكّل حكيمي أحد أعمدة الإنتر بقيادة مدربه السابق أنطونيو كونتي، والتي قادته للتتويج بالدوري الإيطالي بعد غياب امتد لـ10 سنوات عن منصة تتويج “الكالشيو”.
ويعاني بطل الدوري الإيطالي، المملوك لمؤسسة “سونينغ” الصينية، بشكل كبير اقتصاديا من تداعيات جائحة كورونا، إذ بلغت خسائره الموسم الماضي قرابة 120 مليون يورو، ويحتاج إلى بيع أبرز لاعبيه للحصول على سيولة مالية لاستعادة توازنه المالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.