مجتمع

“مجلس بوعياش” يناقش الصحة الجنسية والإنجابية

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان،  بشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وسفارة كندا بالمغرب، على مدى ثلاثة أيام، ورشة تكوينية حول الحق في الصحة الجنسية والإنجابية لدى النساء والفتيات.

وتتميز الجلسة الافتتاحية لهذه الدورة التكوينية، التي تنطلق في الـ25 من نونبر الجاري إلى غاية الـ27 منه، بحضور كل من آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ولوي مورا، الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان بالمغرب، ويشرف على باقي محاور التكوين خبراء مغاربة ودوليون.

وتندرج هذه الورشة التكوينية في إطار سعي المجلس سالف الذكر إلى تعزيز قدرات أعضائه وأطره ولجنه الجهوية لحقوق الإنسان في الأمور المعرفية والعملية المتعلقة بتتبع ورصد مظاهر العنف المرتبطة بالحقوق والصحة الجنسية والإنجابية لدى النساء والفتيات، وكذا حماية حقوقهن الجنسية والإنجابية ونشر ثقافتها من خلال تبني المقاربة القائمة على حقوق الإنسان الخاصة بالمرأة.

كما يهدف هذا التكوين إلى تعميق المعرفة بالمفاهيم الأساسية للصحة والحقوق الجنسية والإنجابية، والتمكن من الإطار المعياري الوطني والدولي المتعلق بالأحكام والالتزامات الرئيسية فيما يتعلق بالصحة الجنسية والإنجابية، وتحليل قضايا الصحة الجنسية والإنجابية من منظور الحقوق ومقاربة النوع.

ويسعى التكوين إلى تملك أدوات رصد الصحة الجنسية والإنجابية، ثم تعزيز المعرفة بالسياسات العمومية والمخططات والتدابير المتخذة على المستوى الوطني وكذلك المؤشرات الوطنية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية.

ويتضمن برنامج هذه الدورة التكوينية محاور عديدة؛ من قبيل “الإطار المفاهيمي للحقوق الجنسية والإنجابية في علاقته بحقوق الإنسان”، والإطاران المعياران الوطني والدولي لحماية الحقوق الجنسية والإنجابية ومجالات العمل الجديدة”، و”حالة الصحة الجنسية والإنجابية في المغرب”، و”رصد الحقوق الجنسية والإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعي والممارسات الضارة”. وبالإضافة إلى المحاور المذكورة، يشمل البرنامج كذلك “المؤشرات الوطنية للصحة الجنسية والإنجابية” و”دور اللجان الجهوية لحقوق الإنسان في دعم الفاعلين المدنيين المحليين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *