سياسة

وزراء “الأحرار” يقاطعون جلسة تقديم العثماني لحصيلة الحكومة

قاطع وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار، الجلسة العمومية التي عقدها البرلمان بمجلسي اليوم الثلاثاء، التي قدمها فيها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، على بعد نحو شهرين من نهاية ولايتها.

وبدا لافتا غياب أعضاء من حكومة العثماني، عن هذه الجلسة التي تعد الأخيرة من نوعها خلال الولاية الحكومية الحالية، وعلى رأسهم وزراء “الأحرار”، حيث تخلّف عن حضور الجلسة كل من عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي والأخضر، ومحمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

ورغم تأكيد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، خلال تقديم حصيلة الحكومة ضمن نفس الجلسة، أن هذه الحصيلة هي لكافة مكونات الحكومة وأعضائها وليست حصيلة طرف دون آخر، ولا وزير أو قطاع أو حزب دون آخر، كما يزعم البعض، إلا أن هذه الجلسة البرلمانية المشتركة، شهدت غياب عدد من أعضاء الحكومة، ومنهم وزير العدل محمد بنعبد القادر، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية نادية فتاح العلوي.

كما غاب عن جلسة تقديم حصيلة الحكومة، التي حضرها أغلب وزراء “البيجيدي”، بمن فيهم المصطفى الرميد، كل من ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، بالإضافة إلى وزير الصحة خالد آيت الطالب، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب.

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثمان، أكد في معرض تقديمه للحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، اليوم الثلاثاء، ضمن جلسة عامة مشتركة لمجلسي البرلمان، الحصيلة هي حصيلة كافة مكونات الحكومة وأعضائها وليست حصيلة طرف دون آخر، ولا وزير أو قطاع أو حزب دون آخر، كما يزعم البعض، لافتا إلى أنه تم الاتفاق بين أعضاء الحكومة خلال الاجتماع الرابع للجنة الوزارية للتبع تنزيل البرنامج الحكومي على أن يتوصل كل عضو في الحكومة بحصيلته القطاعية بشكل مفصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.