فن

أديل تدفع “سبوتيفاي” إلى تغيير نظام عرض الألبومات

باتت الأغاني التي يستمع إليها مشتركو الخدمة المدفوعة من “سبوتيفاي” تلعب على التطبيق بحسب ترتيبها الأصلي في الألبوم، نزولا عند طلب المغنية البريطانية “أديل”، التي تنتقد البث “العشوائي” للأغاني عبر خدمات البث التدفقي.

ومنذ أمس الأحد، أصبح الاستماع إلى أي ألبوم لدى المشتركين في الخدمة المدفوعة من “سبوتيفاي” يحصل وفق نظام عرض تسلسلي وليس بطريقة الاستماع العشوائي “shuffle” التي يُرمز إليها بسهمين متقاطعين.

ورحبت “أديل”، التي تحقق نجاحا كبيرا مع ألبومها الجديد “30” منذ طرحه الجمعة، بهذا التغيير.

وكتبت المغنية البريطانية عبر تويتر “كان ذلك طلبي الوحيد في قطاعنا المتغير باستمرار”، مضيفة “لا نصنع ألبومات بكل هذه العناية والتفكير في قائمة الأغنيات من دون سبب. الفن الذي نصنعه يروي قصة ويتعين الاستماع إلى قصصنا بالطريقة التي أردناها. شكرا سبوتيفاي لإصغائك”.

وقد أطلقت “أديل” على الألبوم عنوان “30” في إشارة إلى عمرها، حين باشرت الإعداد له قبل ثلاث سنوات، وتروي فيه خصوصا قصة طلاقها والتبعات التي أحدثها ذلك على حياة ابنها.

وأوضحت ناطقة باسم “سبوتيفاي” لوكالة فرانس برس “كما قالت أديل، نحن سعداء بأن نعلن أننا أطلقنا خدمة ‘بريميوم’ جديدة لطالما طالب بها الفنانون والمستخدمون، تجعل من خاصية ‘الاستماع’ (التسلسلي) الزر المفعّل تلقائيا على كل الألبومات”.

وأضافت الناطقة باسم الخدمة السويدية الرائدة عالميا في مجال الموسيقى بالبث التدفقي “لا يزال في إمكان الراغبين في الاستماع لأغنيات الألبوم بطريقة عشوائية” اختيار هذه الخاصية من الإعدادات الموجودة في التطبيق.

ومع ألبوم “30”، عادت أديل (33 عاما) بقوة إلى الساحة الفنية بعد غياب سنوات عدة. وفي تشرين الأول/أكتوبر، تم الاستماع إلى الأغنية المنفردة “إيزي أون مي” التي طرحتها المغنية من الألبوم أكثر من 24 مليون مرة في بريطانيا في أسبوعها الأول، محطمة الرقم القياسي للأغنية الأكثر استماعا في البلاد عند طرحها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *