جهويات

آيت الطالب يدشّن مركزا لتصفية الدم بسيدي سليمان

أشرف وزير الصحة والحماية الإجتماعية، خالد آيت الطالب، اليوم الخميس، بمدينة سيدي سليمان، على تدشين مركز لتصفية الدم، من شأنه تمكين الأشخاص المستفيدين الذين تعوزهم الإمكانيات والذين يعانون من أمراض مزمنة، من الولوج لعلاجات طبية مجانية وذات جودة.

وذكر خالد آيت الطالب في تصريح للصحافة، أن هذا المركز الجديد المنجز في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باستثمار إجمالي قيمته 1.685.500 درهم، يأتي لتعزيز البنيات التحتية للتكفل بالمرضى الذين يعانون من القصور الكلوي على مستوى الإقليم، حيث سيصل عدد المستفيدين 90 مستفيدا كحد أقصى.

وأكد وزير الصحة والحماية الإجتماعية أن هذه البنية الصحية الجديدة المُنجزة على مساحة إجمالية قدرها 2000 متر مربع، منها 800 متر مربع مغطاة، تأتي كذلك لتعزيز مختلف الأوراش والمبادرات التي أطلقها الملك محمد السادس، خاصة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الرامية إلى دمقرطة العلاجات الطبية وتمكين المواطنين من ظروف حياة كريمة ورغدة.

ويشتمل مركز تصفية الدم بسيدي قاسم على 20 آلة لتصفية الدم، وفضاء الاستقبال والتوجيه، وقاعة الانتظار والاستراحة، وقاعة للاستشارة الطبية، ومكتب الممرض الرئيس، و4 قاعات لتصفية الدم، وقاعة للإنعاش، وقاعتين لمعالجة المياه، وصيدلية، بالإضافة إلى قاعة استراحة الطاقم المعالج ومطبخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *